الأربعاء، 16 ديسمبر، 2009

قوات العمليات الخاصة العراقية تعتقل عناصر من تنظيم القاعدة يزعم تورطهم بتفجيرات الثامن من كانون الاول في بغداد

بغداد ـ قاسيم الركابي- قامت عناصر من قوات العمليات الخاصة العراقية مع مستشارين من القوات الامريكية بأعتقال ثلاث عناصر مزعومين من تنظيم القاعدة في العراق بالاعتماد على دعوة قضائية ومذكرات توقيف صادرة من محكمة التحقيقات الجنائية في الكرخ بتاريخ 15 تشرين الثاني .

يزعم ان احد عناصر تنظيم القاعدة في العراق يُعتقد انه إرهابي عالي المستوى يقوم بتقدم تسهيلات وله ارتباطات مباشرة مع اعمال العنف و الهجمات التي حدثت بتاريخ الثامن من كانون الاول في بغداد و التي اسفرت عن العديد من القتلى و الجرحى .

يزعم ان الاثنين الآخرين هما عناصر من تنظيم القاعدة في العراق ويزعم انهما مرتبطين مع العديد من عمليات القتل الطائفي و الهجمات ضد قوات الامن العراقية والقوات الامريكية في منطقة ابي غريب .

تمكنت قوات العمليات الخاصة العراقية من التعرف على المشتبه بهم كما قامت بجمع الادلة بعد تامين المكان .

نقابة الصحفيين العراقيين تحمل مجلس النواب العراقي مسؤولية تأجيل قانون حماية الصحفيين الى الدورة المقبلة

تلقت نقابة الصحفيين العراقيين بخيبة امل كبيرة وأسف شديد التصريحات التي أعلنها رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب العراقي مفيد الجزائري بترحيل مناقشة قانون حماية الصحفيين الى دورة مجلس النواب القادمة .
ان نقابة الصحفيين العراقيين التي كانت دائماً تطالب بضرورة الاسراع بمناقشة واقرار القانون ، واستعدادها للتفاعل والتعاطي مع كل الطروحات والافكار التي تغني وتطور القانون ليشمل جميع الصحفيين العراقيين سواء منهم المنتمي للنقابة او بغيره خلافاً لما اشاعه البعض من داخل مجلس النواب العراقي ان هذا القانون كتب ليشمل أعضاء نقابة الصحفيين حصراً فأنها تؤكد ان تأجيل مناقشته جاء وفقاً لتصوراتها بقيام البعض من داخل مجلس النواب العراقي وخارجه بسعيهم لتعطيل مناقشة واقراره ، منطلقين من غايات لاتنسجم مع التضحيات الكبيرة التي قدمها الصحفيون العراقيون على مدى السنوات السابقة ، فما ان اعلنت نقابة الصحفيين العراقيين عن مسودة القانون حتى انبرت اصوات استهدفت هذا القانون معلنة عن مواقف سلبية وبقصدية مسبقة للتأثير على اقراره خصوصاً بعد ان احيل الى مجلس النواب العراقي من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء بعد مصادقة مجلس شورى الدولة عليه .
ان نقابة الصحفيين العراقيين تحمل هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي واللجنة القانونية ولجنة الثقافة والاعلام في المجلس المسؤولية الاخلاقية والوطنية لعدم مناقشة القانون واقراره في دورة المجلس الحالية كما كانت تتوسم في الكتل البرلمانية ان يكون لها الموقف المساند والداعم لمناقشة القانون وانها تطالب ان يتم اقرار هذا القانون خلال الدورة الحالية لما يشكله من حاجة ملحة وضمانة قانونية واقتصادية تكفل حقوق الصحفيين وعوائلهم لاسيما عوائل شهداء الصحافة التي اصبح العديد منها بدون اية موارد او مرتبات تعينهم على مواجهة ظروف الحياة المعيشة الصعبة وكذلك الصحفيين الذين تعرضوا للاصابة والعوق .
وازاء هذا الموقف الغريب بتأجل قانون حماية الصحفيين فأن نقابة الصحفيين العراقيين ستقوم اعتباراً من الاسبوع المقبل بتنظيم فعاليات احجاجية تكشف فيها دوافع وأسباب مناقشة القانون الذي اتخذه البعض سبيلاً للمزايدات الدعائية والانتخابية والسياسية والمتاجرة بارواح الصحفيين الشهداء وحقوق الصحفيين المهنية وعرقلة كل مما من شأنه تأمين حرية العمل الصحفي والاعلامي الذي تسعى النقابة جاهدة الى سن تشريعات قانونية تنظم وتكفل حقوق وواجبات الصحفيين والاعلاميين ومؤسساتهم .

نقابة الصحفيين العراقيين
السادس عشر من كانون الاول 2009