الخميس، 15 أبريل، 2010

قوات الامن العراقية تعتقل اربعة مشتبه بهم من تنظيم القاعدة في العراق

بغداد-قاسم الركابي- قامت قوات الامن العراقية باعتقال اربع ارهابيين مشتبه بهم خلال القيام بعمليتين امنيتين مشتركتين نفذتا في ضواحي بغداد هذا اليوم .

قامت قوات الامن العراقية مع مستشارين امريكان غربي بغداد بإعتقال مشتبهاً به يزعم إنه عضو من تنظيم القاعدة في العراق حيث يُعتقد ان المشتبه به متورط بتوفير الدعم المالي و تنفيذ الهجمات بالمركبات المفخخة .

قامت قوات الامن العراقية بتفتيش مبنى سكني في العاصمة عن شخص مطلوب يزعم انه غير موجود . بالاعتماد على الاستجواب الاولي و من تحليل الادلة التي تم جمعها في مكان الحادث فقد قامت قوات الامن العراقية بإعتقال شخصاً مشتبهاً به لكونه مجرماً مرتبطاً بالشخص المطلوب .

خلال القيام بعملية اخرى نفذت على بعد 12 كيلو مترغرب بغداد حيث قامت قوات الامن العراقية مع مستشارين امريكان بتفتيش مبنى سكني عن قائد مزعوم من تنظيم القاعدة في العراق و الذي يشتبه بتقديمه للتسهيلات للهجمات بالمركبات المفخخة التي تستهدف المدنيين و قوات الامن في العاصمة .

بالاعتماد على الادلة التي جمعت من مكان الحادث حيث قامت قوات الامن العراقية بإعتقال ثلاث مجرمين مرتبطين بالشخص المطلوب .

تقوم القوات العراقية و الامريكية بتنفيذ العمليات الامنية المشتركة تطبيقاً للأتفاقية الامنية و بالتنسيق مع الحكومة العراقية لإستهداف الارهابيين الباحثين عن تعطيل الامن و الاستقرار للعراق .

أزمة بين صحافيي ذي قار ومجلس المحافظة وتبادل تهم على خلفية مقاضاة عدد من وسائل الاعلام

شبكة أخبار الناصرية/حسن السهلاني:
اندلعت أزمة بين صحافيي ذي قار ومجلس محافظتها على خلفية مقاطعة الصحافيين لفعاليات المجلس بسبب تهاونه في حماية الصحافيين لاسيما بعد الدعوى القضائية التي رفعت ضد شبكة أخبار الناصرية .
نقيب الصحفيين فرع ذي قار الزميل كاظم ألعبيدي قال لشبكة أخبار الناصرية إن الصحافيين قاطعوا اليوم احتفالا لمجلس المحافظة وهو ما تسبب باستياء أعضاء مجلس المحافظة ومدير إعلام المجلس غفار عفراوي .
ألعبيدي قال إن عفراوي قام بتهديد مراسلي القنوات الفضائية والإذاعات وهددهم بالعقوبة إذا لم يحضروا إلى الاحتفال .
وأشار إلى إن مقاطعة الاحتفال جاءت بسبب عدم استجابة المجلس للاعتصام الذي قام به الصحفيون يوم الاثنين الماضي 12/4 أمام المحكمة ، مؤكدا إن عفراوي ابلغه حرفيا بأنه سيعاقب القنوات الفضائية التي لم تحضر الاحتفال وأشار إلى انه باسم نقابة الصحفيين يستنكر ويدين هذه الإجراءات التي يقوم بها مجلس المحافظة ومديرية بلدية الناصرية ضد الصحفيين والإعلاميين ومؤسساتهم الإعلامية ويرى إنها تمثل سابقة خطيرة تقوم بها السلطة التشريعية وبعض الدوائر ضد الإعلاميين والصحفيين كونهم ينقلون هموم المواطنين لوضعها على طاولة المسؤول .
وتابع ، خلال الاتصال مع الزميل غفار عفراوي قال إننا سنعاقب القنوات الفضائية من خلال مدرائهم في بغداد .
وفي المقابل نفى عفراوي ما أورده ألعبيدي قائلا انه اتصل بالعبيدي فقط للاستفهام منه عن الإضراب الذي أطلقه الصحفيين اليوم والذي صادف احتفالية لمجلس المحافظة بمناسبة ذكرى شهادة السيد محمد باقر الصدر ومرور عام على تسلم مجلس المحافظة مهام عمله خلال احتفال مركزي حضره رئيس المجلس والمحافظ ونائبيه ومدراء الدوائر عموما .
وتابع ، فوجئنا قبل افتتاح المهرجان بان نقيب الصحفيين كاظم ألعبيدي أعطى أمرا للصحفيين بمقاطعة المهرجان للضغط على المجلس ليتخذوا قرارا بحق احد المهندسين في البلدية والذي رفع دعوى ضد شبكة أخبار الناصرية .
وأضاف ، انه لم يقاطع الاعتصام الذي نفذه الصحفيين إمام محكمة الاستئناف وانه حضره كممثل عن المجلس لان أعضاء المجلس كانت لديهم جلسة مهمة جدا ولم يخرج منهم أي عضو إذ كانوا يناقشون قضية إقالة رئيس هيئة الاستثمار .
وأكد انه حضر الاعتصام واطلع على البيان وقام بنقله إلى رئيس المجلس والذي تعاطف بدوره مع الصحفيين وأكد انه ضد انتهاك حقوق الصحفيين وأمر نقابة المحاميين الذين زاروه بعد أيام بان يشرعوا قانون لحماية صحفيي ذي قار ليكون ذلك انجازا لمجلس المحافظة بمعزل عن القانون العام لحماية الصحفيين إلى أن ينضج القانون .
ونفى وجود أي تهديد للصحفيين مؤكدا انه قال " إن الصحفيين الذين لم يأتوا ألا يتوقعون مسائلة مدرائهم في بغداد بتغطية إلاخبار وكانت إجابته بان المجلس والمحافظ ليس لهم سلطة على الصحفيين ".
عفراوي أكد إن كلامه مع ألعبيدي كان بشكل ودي وشخصي وان هذا التشنج لا يخدم العملية الصحفية وكان الأولى بهم الحضور وعدم استغلال الفرصة ، علما إن عدد من وسائل الإعلام حضرت لتغطية المهرجان .
وانتهى إلى دعوة كل الصحفيين والإعلاميين إلى أن يكونوا مهنيين أكثر من العواطف .