الأحد، 10 يناير، 2010

( العراقية ) تطالب بتجميد اعمال هيئة المساءلة والعدالة واحترام الخيار الديمقراطي

بناءا على دعوة عاجلة من الاستاذ طارق الهاشمي ، عقد قادة كتلة العراقية ( 333 ) اجتماعا طارئا لبحث المستجدات التي طرأت بعد تصريح السيد علي اللامي بشأن شطب الدكتور صالح المطلك وكيانه السياسي وشموله بضوابط الاجتثاث والحرمان من الانتخابات القادمة.

وقد تناول الاجتماع تداعيات هذا القرار وابعاده السياسية والاجتماعية ومدى تاثيره على نجاح الانتخابات القادمة ونجاح العملية السياسية والاقبال الجماهيري على عملية التصويت ، مؤكدين ان هذا القرار لا يستند الى شرعية قانونية او دستورية وانه يحمل ابعادا خطيرة قد تعصف بالعملية السياسية برمتها بما يحمله من تفسيرات تتعلق بالنوايا والجهات التي تقف وراء هذا القرار.

وقد حضر الاجتماع اضافة الى الاستاذ طارق الهاشمي كلا من د. اياد علاوي ، د.صالح المطلك ، د. رافع العيساوي ، د. ظافر العاني وعددا من قادة الكيانات المنضوية تحت لواء كتلة "العراقية "، وقد تمخض عن الاجتماع البيان الاتي :-

1- يدعو القادة كافة الاطراف انطلاقا من الحرص على استمرار العملية السياسية لتلافي هذا الخطأ الفادح والخطير ومعالجة الموضوع باسرع وقت ممكن حفاظا على الاجواء الايجابية التي يجب ان تسود العملية الانتخابية لتحقق اغراضها بنزاهة وشفافية .

2- في حالة الاستمرار في هذا الموقف ووضعه حيز التنفيذ فان قادة كتلة العراقية وجميع الكيانات المتحالفة معها ستعيد النظر بموقفها من الانتخابات مما سيعرض العملية السياسية للخطر .

3- يؤكد القادة انهم لم يعترفوا بقانونية او مشروعية ما صرح به السيد اللامي ولن يتعاملوا معه ويؤكدون ان الديمقراطية هي الخيار الوحيد للشعب العراقي وان ماصدر من تصريحات يراد منها تازيم الموقف والاضرار بالعملية الانتخابية والسياسية .

4- يطالب قادة الكتلة العراقية تجميد اعمال هيئة المسائلة والعدالة نظرا لكون قراراتها لن تصب في صالح المصلحة الوطنية ولا في تعزيز الديمقراطية والعملية السياسية بل ومسائلتها قانونيا على ما اتخذته من قرارات مجحفة .

مديرية شرطة محافظة ذي قار تقيم استعراضا ً عسكريا ً بمناسبة الذكرى الثامنة والثمانون لتأسيس الشرطة العراقية

واثق العبودي

أقامت مديرية شرطة محافظة ذي قار استعراضا ً عسكريا ًبمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والثمانون لتأسيس الشرطة العراقية حضره سماحة السيد عمار الحكيم وعضوي مجلس النواب الأستاذ حسن السنيد والأستاذه إيمان الفضلي ومستشار نائب رئيس الجمهورية الأستاذ عزيز كاظم علوان ومستشار رئيس الوزراء السيد حمزه الموسوي والشيخ محمد مهدي الناصري وعميد الكلية العسكرية الرابعة وعدد من أعضاء مجلس المحافظة وضباط الجيش العراقي والأمريكي وممثلي فريق إعادة الاعمار ومدراء الدوائر وشيوخ العشائر والوجهاء والشخصيات السياسة والاجتماعية والدينية .

اللواء الركن صباح سعيد محسن الفتلاوي مدير عام شرطة ذي قار ألقى كلمة ً تحدث خلالها عن الحالة الأمنية المستقرة التي تنعم بها محافظة ذي قار منذ استلام الملف الأمني والتي لم تأتي من فراغ وإنما جاءت نتيجة ً للتضحيات الكبيرة والدماء الزكية التي قدمها شهداء الشرطة مضيفا ً بان قوات الشرطة في أتم جاهزيتها للتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بأمن المحافظة والمواطنين مشيدا ً بجهود الحكومتين المحلية والمركزية في دعم قوات الشرطة ومقدما ً شكره لشيوخ ووجهاء العشائر الذين كانوا الظهير القوي للأجهزة الأمنية .

الأستاذ حسن السنيد قال أن جهاز الشرطة اليوم يتمتع بكفاءة عالية وهو الذراع الثاني للشعب العراقي كما أنه مزود بأحدث الأسلحة والتجهيزات لافتا ً إلى أن محافظات الوسط والجنوب تتمتع باستقرار أمني طبيعي مقارنة ً بباقي مدن العالم .

بعد ذلك بدأ استعراض كراديس قوات الشرطة أمام منصة التحية لجميع المديريات وأفواج الطوارئ والقوى الساندة تم خلاله استعراض أحدث الأسلحة والآليات بعدها تم افتتاح المعرض السنوي الثالث للصور الفوتوغرافية الذي أقامته مديرية العلاقات والإعلام في مديرية شرطة محافظة ذي قار .