الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2009

مهندسون يخلصون رجل عالق في شاحنة اثر حادث تصادم


ديالى، العراق – قاسم الركابي- مهندسون من القوات الامريكية يشاركون في انقاذ رجل كان عالقا في الشاحنة التي كان يقودها بعد حادث تصادم جنوب مدينة جلولاء في محافظة ديالى.

اثناء مرور الرتل الامريكي، لاحظ الجنود وجود عدد من مركبات الشرطة العراقية بالقرب من شاحنة بدت متضررة.

تم ارسال المسعف في الرتل الامريكي الى الضحية لتقديم المساعدة الطبية في الحال و اتضح ان خصر السائق كان عالقا في مقدمة الشاحنة.

و استخدم الجنود مركبة "سترايكر" العسكرية بالاضافة عدة القطر لفصل مقدمة الشاحنه بما يكفي لتحرير الضحية.

و بعد تحرير الضحية قدمت الشرطة العراقية و العامة الموجودين في مكان الحادث، قدموا الشكر للجنود الامريكيين لتقديمهم المساعدة.

و قالت الملازم الاول جنيفر بالميري، المتحدثة بأسم وحدة تابعة للجيش الامريكي، قالت "ان هذا اكبر مثال على التعاون المرئي والملموس في محافظة ديالى. بالرغم من عدم الاتصال بالقوات الامريكية لطلب المساعدة الا انهم رأوا حالة يجب عليهم تقديم المساعدة فيها و عملوا جنبا لجنب مع الشرطة العراقية في مكان الحادث لتسوية الأمر بأسرع و أأمن طريقة."




كلمة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة يوم الأمم المتحدة

في يوم الأمم المتحدة هذا، وفي كل يوم يمر على مدى العام، تمارس الأمم المتحدة عملها من أجل كوكب الأرض، ومن أجل خلق فرص عمل، ومن أجلنا ”نحن الشعوب“.
إن ما نقدمه من معونات إنسانية يفوق ما تقدمه أي جهة أخرى - نقدمها في أصعب الأماكن. ونقدم لقاحات لما يصل إلى 40 في المائة من أطفال العالم. ونطعم ما يزيد عن 100 مليون شخص، ونقدم المساعدة لما يزيد عن 30 مليون لاجئ، معظمهم من النساء والأطفال الهاربين من الحروب والاضطهاد. وقد تجاوزت أعداد من نقوم بنشرهم من حفظة السلام ما كانت عليه في أي وقت مضى - ما يزيد عن 000 115 فرد. وفي العام الماضي وحده، قدمنا مساعدات انتخابية لما يقرب من 50 بلدا. وحشدت منظومة الأمم المتحدة كل طاقاتها لمواجهة الفوضى الاقتصادية العالمية وما تنذر بوقوعه من اضطرابات على الصعيد الاجتماعي.
تعقد الشعوب آمالها على الأمم المتحدة في القضاء على الفقر والجوع، وفي حفظ السلام وتوسيع نطاق التعليم والدفاع عن حقوق الإنسان في كل بقعة من بقاع المعمورة. إنها تؤمل فينا أن نوقف انتشار الأسلحة والأمراض الفتاكة، وأن نوفر الحماية للأشخاص والأسر الذين يتعرضون لويلات الكوارث. وفي كانون الأول/ديسمبر، ستكون آمالهم معلقة فينا بأن نبرم صفقة شاملة ومنصفة وطموحة بشأن تغير المناخ، صفقة تحمينا جميعا وتمهد السبيل نحو اقتصاد أزهى اخضراراً وأكثر استدامة.
إن هذه للحظة فريدة في طبيعتها في الشؤون العالمية، إذ تهجم علينا فيها أزمات متعددة في آن معا - أزمات غذائية وأزمة وقود وأزمة مالية وأزمة أنفلونزا. وفي كل يوم يمر، تلوح أزمة تغير المناخ في الأفق وهي تزداد اتساعا. وكل أزمة من هذه الأزمات تقول لنا حقيقة جلية من حقائق القرن الحادي والعشرين، وهي أننا، من حيث كوننا شعوباً أو أمماً أو بشراً، إما أن نغرق معاً أو نعوم معاً.
إن الأمم المتحدة تبذل قصارى جهودها للاستجابة لكل هذا - لمواجهة القضايا الكبرى، لرؤية الصورة من جانبها الأعم. إننا نقوم بصياغة تعددية جديدة تستطيع أن تقدم نتائج حقيقة لجميع البشر، لا سيما أولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها. ولكنني أدرك أيضا بألم مدى المسافة التي ما زال ينبغي أن نقطعها ومدى الفجوة القائمة بين القول والعمل. فدعونا، في يوم الأمم المتحدة هذا، نعقد العزم على مضاعفة جهودنا من أجل المستضعفين ومن أجل من لا حول لهم ولا قوة ومن لا تتوفر لهم الحماية. دعونا نقف أقوى اتحاداً مما كنا في أي وقت مضى - أقوى اتحاداً في الهدف وأقوى اتحاداً في العمل، لنجعل هذا العالم أكثر أماناً وأفضل مقاماً.

استتباب الامن يسمح بأعادة فتح سوق في الموصل



الموصل ، العراق–قاسم الركابي- أجتمع الباعة المحليون والقادة البارزون في مجلس مدينة الموصل والفريق المحلي لاعادة اعمارنينوى والقوات الامريكية اجتمعوا في قاعدة العمليات المتقدمة دايموند باك بتاريخ 3 تشرين الاول لأعلان اعادة افتتاح سوق البركة في شرق الموصل
قام قائد فريق اعادة الاعمار المحلي في نينوى باتريك ميرفي بالقاء الكلمة الافتتاحية في الاحتفال وعرّف باسماء المنظمات التي ساعدت في انعاش السوق.
قال ميرفي "كان الجيش العراقي وفريق اللواء القتالي الثالث وبالأخص القوات الامريكية بقيادة المقدم بنجامين ماثيوزمسؤولين عن اعادة البائعين ومساعدتهم في الانعاش الاقتصادي للحي وتوليهم دورهم كقادة مسؤولين للمجتمع " .
كما وفرلواء المهندسين ال 130 وخلية اعادة اعمارالموصل التابعة له المواد والخبرات الفنية للمساعدة في اعادة بناء منطقة السوق.
وزع فريق اعادة الاعمار المحلي في نينوى المنح الصغيرة على البائعين البالغ عددهم 41 لمساعدتهم في اعادة تاسيس عملهم. يوفر السوق منتجات وخدمات متعددة بدءاً من المخابز وصولاً الى ورش تصليح السيارات.
قال القائد في القوات الامريكية النقيب جو هيمبلمان "يضم هذا السوق لما يقارب 50 مشروعاً فردياً وبذلك يعد هذا المشروع نصراً كبيراً يوفر توظيفاَ دائماً لما يزيد عن 100 شخص ويعيد شعوراً بالحياة الطبيعية للمجتمع".
كان السوق قد اغلق خلال الاربعة سنين الاخيرة نظراً لدواعي أمنية وهجوم بسيارة مفخخة في عام 2007. بدأ التغيير نتيجة حوارعرضي بين هيمبلمان ونظيره في الجيش العراقي آمر الفوج الاول من اللواء الثالث في الفرقة الاولى للجيش العراقي المقدم حسين عن مركز للتسوق ضمن حدود المركز الامني المشترك سكر.
أنشا المركز الامني المشترك سكر قبل بضعة أعوام مبدئياً حول بناية واحدة تأوي جنود حامية صغيرة في الجيش العراقي. لكن نتيجة تهديدات السيارات المفخخة ونيران الأسلحة الخفيفة جرى دفع الحدود ونقاط التفتيش المحيطة بالمركزالامني المشترك مسافة أكبر الى الخارج مؤدياً به في المحصلة الى خنق تدفق الاعمال الى مكان السوق.
ناقش كل من آمر فريق اللواء القتالي الثالث العقيد غاري فولسكي وآمر لواء قوة الرد السريع الثالث في الجيش العراقي العميد بهاء مشاريع الشؤون العامة خلال دورية مشتركة وجرى طرح موضوع السوق. لم تكن الفكرة قد طرأت على بال أحد من كلا الآمرين قبل هذا الوقت. لكنهم ونظراً للتحسن الامني في عموم الموصل شعروا أن الوقت قد حان للبدء في انعاش الاقتصاد.وما جرى لاحقاً معروف للجميع.
وفقاً لهيمبلمان فقد بدأوا بالمشاريع ذات النجاح السريع كمشاريع النفايات والمجاري. وأضاف قائلاً لايزال هنالك عمل شاق أمام أصحاب الأعمال والجيش العراقي الذي يعمل على تأمين الحي ولكن الجميع متلهفون ليروا التقدم.
قال هيمبلمان"الآن هو الوقت المناسب للانتقال الى المرحلة التالية والبحث عن فرص لتحفيزالاقتصاد والتركيز على خلق فرص العمل".
قال المقدم حسين أنه كان سعيداً للغاية برؤية هذا السوق يفتتح مجدداً. شارك المقدم حسين هو وجنوده مع وحدة مدفعية الميدان 2-82 للمساعدة في جعل اعادة فتح السوق أمراً ممكناً.
قال حسين"" بمشيئة الله يفتتح السوق وبأمكان الناس اعادة افتتاح اعمالهم وكسب قوتهم. لم يكن هذا الامر متاحاً لهم لأعوام طويلة خلت ، هذا الحدث سيسعد الكثيرين من سكان الحي

نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي يستنكر الجرائم الإرهابية التي استهدفت أبناء الانبار

استنكر نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الأعمال الإرهابية الآثمة التي استهدفت المواطنين الأبرياء في محافظة الانبار।وأكد فخامة النائب، في بيان صادر عنه، الثلاثاء 13-10-2009، أن "ما حدث يؤكد صحة المعلومات التي تواترت منذ فترة بان أيد خبيثة تتبنى مخططات مشبوهة ستعبث بأمن العراق بهدف زعزعة الاستقرار وزيادة معاناة الناس وزرع الإحباط واليأس ودفعهم مجددا للنزوح والهجرة" ।وفيما يلي نص البيان: "بسم الله الرحمن الرحيمنستنكر وندد بشدة الهجمات الآثمة التي طالت عراقيين أبرياء وأفرادا من القوات المسلحة في مدينة الرمادي أمس الأول।ان ما حدث يؤكد صحة المعلومات التي تواترت منذ فترة بان ايد خبيثة تتبنى مخططات مشبوهة ستعبث بامن العراق بهدف زعزعة الاستقرار وزيادة معاناة الناس وزرع الاحباط والياس ودفعهم مجددا للنزوح والهجرة ।تاتي هذه الهجمات لاعاقة الجهود المخلصة في تهيئة الاجواء اللازمة لمشاركة واسعة النطاق في الانتخابات التشريعية القادمة ।ان الرد على هذه الاعمال الاجرامية يتطلب منا اظهار المزيد من الصبر والاصرار والتمسك بخيار بناء الدولة على اسس رصينة وعادلة وعدم التراجع مهما كان الثمن وغلت التضحيات ।ان وحدة اهلنا في الانبار, في الكلمة والموقف, ان الرد الحازم على بؤر الجريمة والارهاب, ان تعاون المواطن والعشيرة في كشف الجهات الضالعة وعدم التستر على خلايا نائمة, ان اعادة النظر بالخطط الامنية الموضوعة وومارسة المزيد من الحزم والاخذ بالحيطة والحذر سوف يجهض بالتاكيد مثل هذه الخطط وستستعيد الانبار عافيتها المفقودة وما اصابها من ضر منذ سنوات .رحم الله شهداء الرمادي, رحم الله شهداء الانبار وانعم على الجرحى بالشفاء العاجل واسبغ على العوائل والعشائر الثكلى بالصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون .اللهم اجعل هذا البلد امنا وارزق اهله من الثمرات.نائب رئيس الجمهوريةطارق الهاشمي"

مجلس الوزراء ينجز مسودة قانون الخدمة المدنية الاتحادي

انجز مجلس الوزراء مسودة قانون الخدمة المدنية الاتحادي ضمن برنامج اصلاح الخدمة المدنية في العراق، واحالته الى مجلس شورى الدولة لمناقشته ورفعه الى مجلس النواب.
كشف ذلك رئيس هيئة المستشارين في مكتب رئيس الوزراء ثامر الغضبان خلال افتتاحه مركزا للتدريب والتطوير الحديث في مبنى الهيئة، معربا عن سروره بتأسيس مركز مجهز باحدث الوسائل والدوائر والبرامج المتطورة. وشدد على ضرورة الاستفادة القصوى من هذه المراكز التي ستسهم في تطوير قدرات الكوادر الحكومية سواء في الهيئة او في الوزارات. كما اكد الغضبان ان هذه المؤسسات التطويرية الهامة تاتي في سياق بناء دولة المؤسسات التي تسعى الحكومة العراقية لترسيخها.

قوات الامن العراقية تواصل مطاردة شبكة ابتزاز الموصل واعتقال امرائها


بغداد –قاسم الركابي- تواصل قوات الامن العراقية تفتيشها اليوم عن اعضاء شبكة ابتزازلدولة العراق الاسلامية متمركزة في الموصل
لقد ادت نتائج المعلومات الاستخباراتية الدقيقة الى اعتقال 31 ارهابي مشتبه بهم اليوم بضمنهم امير شبكة ابتزازالموصل واميرشبكة ابتزازنينوى .
لقد بدأ النصف الاول من العملية الامنية مباشرة بعد فترة قصيرة من منتصف مساء امس واستمرت حتى الساعات المبكرة للصباح . تم اعتقال 18 مشتبه به خلال هذه المرحلة . النصف الثاني من العملية حدث اليوم وقد رفع حصيلة الاعضــاء المعتقليــن المشتبه بهم من شبكة ابتزاز الموصل الى 49 .
لقد قامت الفرقة الثانية من الجيش العراقي , الفرقة الثالثة للشرطة الفيدرالية ومستشارين من القوات الاميركية بأيقاف مركبتين وقاموا بتفتيش عدد من المباني في عموم الموصل للبحث عن اعضاء شبكات ابتزاز صادرة بحقهم مذكرات توقيف .
ان المشتبه بهم هم جزء من مجموعة ارهابية بقيادة من دولة العراق الاسلامية والتي تقوم بأبتزازالاموال من الناس الابرياء من خلال تهديدهم بأستخدام العنف ضدهم . ان الاشخاص الذين يتم استهدافهم غالبا هم الذين يملكون او يعملون في مجال اعمارالمواقع والاعمال المحلية . وعلى الرغم من هذا فأن الاشخاص القابعين في منازلهم كانوا ضحايا ايضا . ام المبتزين من دولة العراق الاسلامية يستخدمون الاموال المسروقة لتمويل الهجمات الارهابية ضد المدنيين العراقيين وقوات الامن .
خلال احدى اول العمليات في اليوم قام الفريق الامني بأيقاف مركبة شرق الموصل استنادا الى معلومات استخباراتية اشارت الى احتمالية وجود قادة ابتزازعلى مستوى عالي في المركبة . تم اعتقال ثلاثة اشخاص اثنان منهم امراء سبكات ابتزازصادرة بحقهم مذكرات اعتقال في منطقة الموصل . قام فريق امني اخر في نفس المنطقة بأعتقال ثلاثة مشتبه بهم اخرين خلال ايقافهم لمركبة ثانية والذي تم ايضا استنادا الى معلومات استخباراتية موثوقة .
نفذت فرق امنية اخرى عقب ذلك تفتيش لعدد من المباني للبحث عن مجرمين على صلة بشبكة ابتزازالموصل صادرة بحقهم مذكرات اعتقال مما ادى الى الايقاع بأكثر من 25 معتقل . تم اعتقال جميع المشتبهين بدون وقوع اي حوادث .
لم تؤدي العمليات الامنية التي نفذت اليوم الى تدميرالعمليات الاجرامية لدولة العراق الاسلامية والمساعدة في حماية اكبرلأهالي محافظة نينوى فحسب وانما عززت سلامة كل العراقيين . لقد تم استهداف شبكة ابتزازالموصل بسبب مساعدتها في تمويل شبكة دولة العراق الاسلامية بأكملها والتي هي على اتصال وثيق بالقاعدة في العراق .

عمليات بغداد: جهات سياسية تحاول تسييس ملف الاعتقالات

اكد المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا ان جهات سياسية تحاول تسييس ملف المعتقلين الذين يتم اعتقالهم اثناء العمليات الامنية في عدد من مناطق بغداد.
وقال اللواء عطا في تصريح للقسم الصحفي في المركز الوطني للاعلام ان بعض الجهات السياسية تحاول الحصول على مكاسب سياسية وانتخابية من خلال اطلاق بعض الاتهامات غير الدقيقة تجاه القوات الامنية بكونها تتعامل على اساس مناطقي او مذهبي او قومي في تنفيذ الواجبات المناطة بها. واضاف ان حملات الاعتقال التي تجري في انحاء متفرقة من بغداد تتم وفق مذكرات اعتقال صادرة من القضاء العراقي، او يتم اعتقال المتهم متلبسا بالجرم المشهود اثر معلومات استخبارية. ونفى عطا التقارير التي نقلتها بعض وسائل الاعلام حول وجود قوائم تتم في ضوئها عمليات الاعتقال المنفذة من قبل الاجهزة الامنية.
يذكر ان جهات سياسية انتقدت العملية الامنية التي اسفرت عن اعتقال عدد من المطلوبين في منطقة ابو غريب.

الولايات المتحدة توقع مذكرة لنقل مركز التدريب الاصلاحي الى وزارة العدل

معسكر فكتوري, العراق- قاسم الركابي-وقعت السلطات الاميركية مذكرة نوايا في قاعدة فيوتشر الامامية الفعالة بتاريخ 10 تشرين الاول, وذلك لنقل منشاة التدريب الاصلاحي العراقية, والتي بلغت قيمتها 28 مليون دولار, الى سلطة وزراة العدل منتصف شهر كانون الاول القادم।
ويعد الوعد بتسليم المنشاة انجازا اخرا لجهود التعاون بين الولايات المتحدة والحكومة العراقية.
قال البريجادير جنرال ديفيد كوانتاك, قائد القوة 134 "عملنا عن كثب مع الوزير دارا نور الدين وفريق وزارة العدل اجمع من اجل بناء هذه المنشاة,"
قال وزير العدل دارا نور الدين "في السابق لم نكن نملك خبرة ادارة منشآت الاعتقال, لكن الاميركان ساعدونا كثيرا في تعلم كيفية تدريب ضباط الاصلاح العراقيين,"
يتم تعليم كل طالب بواسطة كادر من ضباط الاصلاح العراقيين الكبار, خلال برنامج يستغرق ستة اسابيع. تم بناء اكاديمية التدريب في قاعدة فيوتشر لكي تماثل اصلاحية حقيقية. كما وانها تتضمن غرف صف حديثة واربعة مختبرات حاسوب.
يدار برنامج التدريب ككل تقريبا بواسطة مدربين عراقيين مع مشاركة بسيطة للقوات الاميركية.
قال كوانتاك "يعمل المستشارون الاميركيون جنبا الى جنب مع شركائهم العراقيون ونحن نتطلع قدماً الى علاقة وشراكة طويلة الامد مع الأنظمة الاصلاحية".
حين يحدث الأنتقال الاخير ستكون المنشأة تحت ادارة وزارة العدل بشكل تام.وستلعب الولايات المتحدة الاميركية دوراً ارشادياً صغيراً في عمليات اكاديمية التدريب.
قال الوزير"نحن نقدر ما تقوم به القوات الاميركية في العراق من أجل وزارتنا في تدريب ضباط الاصلاح العراقيين. ضباط الاصلاح لدينا بارعون للغاية بسبب التدريب ونحن نقدر للأميركيين بناءهم منشأة من شأنها أن توفر عوناً كبيراً لنظامنا الاصلاحي".
قال دارا نور الدين أنه أيضاً يفكر في دورة تذكيرية لضباط الاصلاح القدماء.
مضيفا "نحن نفكر في احضار المزيد من ضباط الاصلاح لدينا الى هذه المنشأة لتوفير مراجعة لمعلوماتهم وتدريبهم كي يضيفوا الى خبرتهم بالأخص في مجال احترام حقوق المعتقلين ".
جاء توقيع المذكرة بعد مراسيم تخرج لما يزيد عن 500 ضابط أصلاح عراقي وهي الدفعة الاكبر من الخريجين من اكاديمية التدريب في قاعدة العمليات المتقدمة فيوتشر. سيبدأ المتخرجون الجدد العمل في سجون وزارة العدل و مؤسسات الاعتقال الاميركية في معسكر كروبر و التاجي.

فريق الأسلحة والتكتيكات الخاصة العراقي يعتقل قناص مشتبه به

الرمادي، العراق ـــقاسم الركابي- قام عناصر من فريق الحبانية والرمادي للأسلحة والتكتيكات الخاصة بمساعدة مستشاري القوات الخاصة الأمريكية- بإعتقال شخص مشتبه بتنفيذه العديد من عمليات القنص في عموم مناطق محافظة الأنبار وذلك بتاريخ التاسع من شهر تشرين الأول الجاري।

أصدرت المحكمة العليا في مدينة الرمادي مذكرة قبض بحق المدعو عبد القادر عفان وذلك بعد تورطه المزعوم بإطلاق نار وقتل جندي عراقي في عام 2006 وإطلاق النار على جندي أمريكي قرب مكتبة الرمادي بتاريخ الثلاثين من أيلول من العام نفسه. معظم عمليات إطلاق النار حدثت بالتزامن مع إجراء مشاريع الإعمار لخدمة مواطني محافظة الأنبار.

يعتقد ان القناص المعتقل كان يتم تمويله من قبل شخصيات سورية ويفترض كونه عضواً في تنظيم جبهة الجهاد والتغيير.
ان نجاح هذه العملية من مغاوير فريق الأسلحة والتكتيكات الخاصة العراقي ربما سيسمح بتقديم هذا الإرهابي المشتبه به الى العدالة. وربما سيقود الى إعتقال أشخاص آخرين مشتبه بكونهم متورطين في تنفيذ النشاطات الإرهابية وربما سيرفع من شأن دولة القانون في العراق