الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2009

قوات الامن العراقية تواصل مطاردة شبكة ابتزاز الموصل واعتقال امرائها


بغداد –قاسم الركابي- تواصل قوات الامن العراقية تفتيشها اليوم عن اعضاء شبكة ابتزازلدولة العراق الاسلامية متمركزة في الموصل
لقد ادت نتائج المعلومات الاستخباراتية الدقيقة الى اعتقال 31 ارهابي مشتبه بهم اليوم بضمنهم امير شبكة ابتزازالموصل واميرشبكة ابتزازنينوى .
لقد بدأ النصف الاول من العملية الامنية مباشرة بعد فترة قصيرة من منتصف مساء امس واستمرت حتى الساعات المبكرة للصباح . تم اعتقال 18 مشتبه به خلال هذه المرحلة . النصف الثاني من العملية حدث اليوم وقد رفع حصيلة الاعضــاء المعتقليــن المشتبه بهم من شبكة ابتزاز الموصل الى 49 .
لقد قامت الفرقة الثانية من الجيش العراقي , الفرقة الثالثة للشرطة الفيدرالية ومستشارين من القوات الاميركية بأيقاف مركبتين وقاموا بتفتيش عدد من المباني في عموم الموصل للبحث عن اعضاء شبكات ابتزاز صادرة بحقهم مذكرات توقيف .
ان المشتبه بهم هم جزء من مجموعة ارهابية بقيادة من دولة العراق الاسلامية والتي تقوم بأبتزازالاموال من الناس الابرياء من خلال تهديدهم بأستخدام العنف ضدهم . ان الاشخاص الذين يتم استهدافهم غالبا هم الذين يملكون او يعملون في مجال اعمارالمواقع والاعمال المحلية . وعلى الرغم من هذا فأن الاشخاص القابعين في منازلهم كانوا ضحايا ايضا . ام المبتزين من دولة العراق الاسلامية يستخدمون الاموال المسروقة لتمويل الهجمات الارهابية ضد المدنيين العراقيين وقوات الامن .
خلال احدى اول العمليات في اليوم قام الفريق الامني بأيقاف مركبة شرق الموصل استنادا الى معلومات استخباراتية اشارت الى احتمالية وجود قادة ابتزازعلى مستوى عالي في المركبة . تم اعتقال ثلاثة اشخاص اثنان منهم امراء سبكات ابتزازصادرة بحقهم مذكرات اعتقال في منطقة الموصل . قام فريق امني اخر في نفس المنطقة بأعتقال ثلاثة مشتبه بهم اخرين خلال ايقافهم لمركبة ثانية والذي تم ايضا استنادا الى معلومات استخباراتية موثوقة .
نفذت فرق امنية اخرى عقب ذلك تفتيش لعدد من المباني للبحث عن مجرمين على صلة بشبكة ابتزازالموصل صادرة بحقهم مذكرات اعتقال مما ادى الى الايقاع بأكثر من 25 معتقل . تم اعتقال جميع المشتبهين بدون وقوع اي حوادث .
لم تؤدي العمليات الامنية التي نفذت اليوم الى تدميرالعمليات الاجرامية لدولة العراق الاسلامية والمساعدة في حماية اكبرلأهالي محافظة نينوى فحسب وانما عززت سلامة كل العراقيين . لقد تم استهداف شبكة ابتزازالموصل بسبب مساعدتها في تمويل شبكة دولة العراق الاسلامية بأكملها والتي هي على اتصال وثيق بالقاعدة في العراق .