الخميس، 21 يناير، 2010

بدء تدريبات على استخدام مدفعية الهاون لجنود الجيش العراقي

خاص قاسم الركابي

كركوك ـ بدأ جنود من الفرقة الرابعة والثانية عشر في الجيش العراقي تدريبات لهم لشحذ مهاراتهم القتالية في استخدام أنظمة قذائف الهاون، وذلك في الثالث عشر من شهر كانون الثاني الجاري في معسكر كركوك (كي وان) التدريبي.
وقد أكمل وبنجاح خلال الأسبوع الأول من التدريب جنود الفصائل الأربعة من الفرقة الرابعة والفرقة الثانية عشر اختبار القراءة والكتباة والرياضيات، وذلك للتأكد من أنّ المشاركين يمتلكون متطلبات المشاركة في دورة استخدام أنظمة قذائف الهاون والتخرّج كمتخصصين بها. وقد تركز التدريب الأولي على تعليمات عسكرية متقدمة في تحديد المواقع وإشراك التضاريس المختلفة للمواقع وقراءة الخرائط.
وأما في الأسبوع الثاني من التدريب فقد تعلم المشاركون كافة التفاصيل المتعلقة بدور المراقب المتقدم في ساحات القتال والسيطرة على اتجاه إطلاق النيران وكيفية تهيئة وإعداد وإطلاق القذائف بالشكل الصحيح.
وتجدر الإشارة إلى أنّ إجراءات إطلاق النيران الغير مباشرة يتطلب أن يكون لكافة الجنود في فريق أنظمة قذائف الهاون خبرة ومعرفة كاملة بالأنظمة العسكرية المختلفة والتي تتضمن تحديد الهدف وقراءة الخرائط وتحديد المواقع والدقة في العمليات الحسابية.
هذا وقد خاطب العميد عبدالله آمر مركز كركوك كي وان التدريبي الجنود المشاركين في أوّل يوم لهم في الدورة قائلا "إنّ البرنامج التدريبي الصارم والذي تمّ إعداده من قبل مركز كركوك كي وان التدريبي مصمم لاختبار قدرات كلّ جندي عراقي على تحمّل الضغوط خلال تنفيذ المهمات بالدقة المطلوبة وإصابة الهدف بنجاح من على بعد آلاف الأمتار".
هذا ومن المقرر للجنود أن يتخرجوا من الدورة في الثامن والعشرين من شهر كانون الثاني الجاري، حيث سيتمكن جنود الفصائل المشاركة من دعم كتائبهم بأنظمة القتال بالنيران الغير مباشرة والتي تستطيع إصابة أهداف تبعد ما يقارب 5000 متر.
ومن الجدير بالذكر أنه حالما يتمّ الإنتهاء من التدريبات وإكمال جدول التدريب والميدان في وقت لاحق من هذا العام، فإنّ جميع ألوية الجيش العراقي ستمتلك قدرات ذاتية على استخدام أنظمة قذائف الهاون، لتخدم كقوات قتالية تقدم دعما مضاعفا لوحدات المشاة في الجيش العراقي.

الوزراء السيد نوري كامل المالكي يستقبل عوائل شهداء الجامعة المستنصرية

خاص/قاسم الركابي
قال دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي خلال إستقباله اليوم ذوي شهداء التفجير الارهابي الذي استهدف الجامعة المستنصرية عام 2006: سيشهد التأريخ ان هذه الجريمة التي إستهدفت بناة المستقبل تعبر عن أخلاقيات حزب البعث ومن تحالف معهم من بقايا النظام والقاعدة والمتطرفين ومن يريدون زرع الفتنة وإشاعة الطائفية والفوضى،مجددا التعازي لعوائل الشهداء والشعب العراقي بالذكرى السنوية لاستشهاد كوكبة من أبنائنا وبناتنا من طلبة الجامعة المستنصرية .



وأضاف السيد رئيس الوزراء: لم تكن هذه الجريمة هي الاولى التي تستهدف بناة العراق من المفكرين والاساتذة والعلماء والاطباء والشموع التي تضيء مستقبل العراق ، واذا اعتقدوا انهم انما استهدفوا طائفة او قومية معينة فهم مخطئون لأن الذين استشهدوا ليسوا من مكون واحد بل مسلمين ومسيحيين وسنة وشيعة وتركمان ،وبذلك فإنهم ضربوا الوحدة الوطنية والمساواة والعدالة التي يشيد عليها بناء الوطن، وأن جرائمهم كشفت عن هويتهم ،فهم أعداء الحرية والإنسانية والبناء.

وقال سيادته :لقد راح الآلاف من أبناء الشعب الأبرياء ضحية اصحاب ألاجندات الخارجية والحسابات السياسية،كما إستهدفوا الجسور والجوامع والحسينيات والعتبات المقدسة كما حصل في مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام،وانتهكوا الحرمات واستباحوا كل شيء، والمؤسف ان الجهلة انساقوا مع الذين أوقدوا نار الفتنة على خلفية الإقتتال الطائفي،ولكننا واجهنا الفتنة الطائفية التي كان عمقها سياسي وأدواتها طائفية.

ولمزيد من التفاصيل
http://www.pmo.iq/index/03-1145.htm

اللجنة الدائمة للإعلام في جامعة الدول العربية تجدد مطالبتها بتوفير الدعم الإعلامي للعراق

خاص قاسم الركابي

جددت اللجنة الدائمة للإعلام العربي في جامعة الدول العربية مطالبتها مؤسسات الإعلام العربية بمواصلة توفير الدعم الإعلامي للعراق .
وعلى مدى اليومين الماضيين عقدت اللجنة الدائمة للإعلام العربي بإدارة الأمانة الفنية في مجلس وزراء العرب أعمال دورتها الـ(85) العادية لمناقشة العديد من القضايا الاعلامية الراهنة.
الوفد العراقي الذي شارك في الاجتماعات أشار إلى ان الوفود العربية بحثت (19) بنداً في جدول الأعمال، اذ انتهت الاجتماعات الى جملة من التوصيات التي سيجري عرضها على مجلس وزراء الإعلام العرب في دورته الاستثنائية التي تنطلق اعمالها يوم الاحد المقبل بمشاركة المشرف العام على المركز الوطني للإعلام علي هادي محمد الموسوي ممثلاً عن جمهورية العراق.
وكانت اجتماعات اللجنة الدائمة للاعلام العربي شهدت نقاشات معمقة بين ممثلي الدول العربية حول العديد من القضايا الراهنة بينها انشاء مفوضية للإعلام العربي، فضلاً عن النظر في مشروع قرار مجلس النواب الأميركي بتصنيف مشغلي الاقمار الصناعية كمنظمات إرهابية في حالة التعاقد مع القنوات المصنفة كمنظمات إرهابية.
واتفقت الوفود العربية على تشكيل لجنة إعلامية – قانونية تتولى استكمال الدراسة التي تقدم بها الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى حول إنشاء مفوضية للإعلام العربي في اطار جامعة الدول العربية.
واقر روؤساء الوفود العربية ما ذهب اليه الوفد العراقي حول ضرورة التزام القنوات الفضائية العربية بعدم بث برامج إعلامية تحرض على العنف والارهاب.

قوات الامن العراقية تنفذ عملية ضد قائد مشتبه به لمجموعة متطرفة

تكريت , العراق /خاص قاسم الركابي ـ نفذت قوات الامن العراقية مع مستشاري القوات الاميركية بتاريخ 20 كانون الثاني عملية ضد قائد خلية مشتبه به في مجموعة شيعية متطرفة في محافظة ديالى .
فقد قامت قوات الامن العراقية باستهداف شخص متهم بتنفيذ جرائم ضد المواطنين العراقيين وقوات الامن . تعتقد قوات الامن العراقية مسؤولية الشخص عن تنفيذ الكثير من اعمال الخطف ضد المواطنين العراقيين . يشتبه أيضا في قيام الشخص بتنسيق واعطاء الاوامر وتنفيذ الهجمات بالعبوات الناسفة في المنطقة أضافة الى تنفيذ الهجمات بالصواريخ ضد قوات الامن العراقية .
يعتقد أرتباط قائد الخلية المزعوم مع العديد من المجرمين الاخرين من المسؤولين عن تنفيذ هجمات بالعبوات الناسفة ضد قوات الامن العراقية .