الخميس، 21 يناير، 2010

بدء تدريبات على استخدام مدفعية الهاون لجنود الجيش العراقي

خاص قاسم الركابي

كركوك ـ بدأ جنود من الفرقة الرابعة والثانية عشر في الجيش العراقي تدريبات لهم لشحذ مهاراتهم القتالية في استخدام أنظمة قذائف الهاون، وذلك في الثالث عشر من شهر كانون الثاني الجاري في معسكر كركوك (كي وان) التدريبي.
وقد أكمل وبنجاح خلال الأسبوع الأول من التدريب جنود الفصائل الأربعة من الفرقة الرابعة والفرقة الثانية عشر اختبار القراءة والكتباة والرياضيات، وذلك للتأكد من أنّ المشاركين يمتلكون متطلبات المشاركة في دورة استخدام أنظمة قذائف الهاون والتخرّج كمتخصصين بها. وقد تركز التدريب الأولي على تعليمات عسكرية متقدمة في تحديد المواقع وإشراك التضاريس المختلفة للمواقع وقراءة الخرائط.
وأما في الأسبوع الثاني من التدريب فقد تعلم المشاركون كافة التفاصيل المتعلقة بدور المراقب المتقدم في ساحات القتال والسيطرة على اتجاه إطلاق النيران وكيفية تهيئة وإعداد وإطلاق القذائف بالشكل الصحيح.
وتجدر الإشارة إلى أنّ إجراءات إطلاق النيران الغير مباشرة يتطلب أن يكون لكافة الجنود في فريق أنظمة قذائف الهاون خبرة ومعرفة كاملة بالأنظمة العسكرية المختلفة والتي تتضمن تحديد الهدف وقراءة الخرائط وتحديد المواقع والدقة في العمليات الحسابية.
هذا وقد خاطب العميد عبدالله آمر مركز كركوك كي وان التدريبي الجنود المشاركين في أوّل يوم لهم في الدورة قائلا "إنّ البرنامج التدريبي الصارم والذي تمّ إعداده من قبل مركز كركوك كي وان التدريبي مصمم لاختبار قدرات كلّ جندي عراقي على تحمّل الضغوط خلال تنفيذ المهمات بالدقة المطلوبة وإصابة الهدف بنجاح من على بعد آلاف الأمتار".
هذا ومن المقرر للجنود أن يتخرجوا من الدورة في الثامن والعشرين من شهر كانون الثاني الجاري، حيث سيتمكن جنود الفصائل المشاركة من دعم كتائبهم بأنظمة القتال بالنيران الغير مباشرة والتي تستطيع إصابة أهداف تبعد ما يقارب 5000 متر.
ومن الجدير بالذكر أنه حالما يتمّ الإنتهاء من التدريبات وإكمال جدول التدريب والميدان في وقت لاحق من هذا العام، فإنّ جميع ألوية الجيش العراقي ستمتلك قدرات ذاتية على استخدام أنظمة قذائف الهاون، لتخدم كقوات قتالية تقدم دعما مضاعفا لوحدات المشاة في الجيش العراقي.