الاثنين، 21 ديسمبر، 2009

قوات الامن العراقية تستهدف خلايا تابعة لتنظيم القاعدة في العراق مسؤولة عن الاغتيالات وتصنيع القنابل في بغداد

بغـداد- قاسم الركابي-أعتقلت قوات الامن العراقية شخصين يشتبه بأنهما عناصر لخلية تابعة لتنظيم القاعدة في العراق مسؤولة عن تصنيع القنابل وأستهداف مسؤولي الحكومة العراقية وذلك خلال عملية أمنية مشتركة نفذت اليوم في غربي بغداد.

هذا وقد قامت قوات الامن العراقية وبمشاركة مستشارين من القوات الامريكية بتفتيش مبنى بحثاً عن أرهابي يشتبه بأنتمائه لتنظيم القاعدة في العراق يزعم بعضويته في خلية تقوم بصنع العبوات الناسفة المغناطيسية وتضعها في المركبات بهدف قتل مسؤولي الحكومة العراقية ومعارضي تنظيم القاعدة في العراق.

عثر الفريق الامني خلال تفتيش المبنى وملحقاته على عبوة ناسفة جاهزة للتفجير وعدد من المواد التي يتم أستخدامها في صناعة العبوات الناسفة وسلاح مزود بكاتم صوت.

قامت قوات الامن العراقية وبعد أجراء الفحص الاولي للادلة في مكان الحادث بأعتقال مجرمين أثنين يشتبه بأنهما مساعدي الشخص المطلوب التابع لتنظيم القاعدة في العراق ومن دون وقوع أية حوادث.

رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يلتقي السيد عمرو موسى امين عام الجامعة العربية

استقبل دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي بمقر اقامته في العاصمة المصرية مساء يوم امس السيد عمرو موسى امين اعام الجامعة العربية ،وجرى خلال اللقاء استعراض التطورات الجارية في العراق والعلاقات العراقية العربية والاوضاع العامة في المنطقة .
ودعا السيد رئيس الوزراء الى زيادة الحضور العربي في العراق في جميع المجالات وان لايبتعد العرب عن العراق لأنه عضو مؤسس للجامعة العربية ويقوم بدور فاعل في محيطه الاقليمي والدولي ، وقد تجاوز الخطر وخرج من العزلة الدولية التي كان يعانيها بسبب سياسات النظام المباد .
واكد السيد رئيس الوزراء ان علاقات العراق تطورت كثيرا مع جميع دول العالم ، وهذا لايعني عدم وجود مشاكل لكنها من وجهة نظرنا مشاكل عادية يمكن تجاوزها بالحوار والتفاهم ، مشيرا الى ان الحكومة استطاعت تحقيق نجاحات مهمة امنيا وسياسيا واقتصاديا انعكست ايجابيا على الاوضاع العامة في البلاد ، آخرها النجاح الكبير لجولة التراخيص الثانية التي اكدت قدرة العراق على تطوير ثرواته النفطية وحمايتها .
واضاف سيادته : ان العراق يكمل استعداداته لخوض الانتخابات في السنة المقبلة ، وانها ستكون حاسمة في رسم صورة جديدة معبرة عن واقع التغيرات على الساحة العراقية .
من جانبه ، قال السيد عمرو موسى ، اننا نرى ايضا ان العراق شهد تطورات وتحولات ايجابية وواضحة ، فقد انتهت مرحلة الصراع الطائفي والوضع الامني المتدهور ومايقع الآن هي حوادث هنا وهناك ، ونتيجة لذلك بدأت الدول العربية تتحرك ايجابيا باتجاه العراق ، مؤكدا دعم العملية السياسية والتجربة الديمقراطية وحرص الجامعة العراقية على تقدمها ونجاحها .

IFJ Mission Identifies Key Challenges for Sri Lanka's Media after War's End

The International Federation of Journalists (IFJ) today released the report of a press freedom mission to Sri Lanka, identifying key challenges for the country's journalists and media at the end of 25 years of internal conflict and the inauguration of a new phase of political contests.

Media stakeholders who met with the mission during its visit to Sri Lanka in November identified the current political circumstances as embodying numerous threats and opportunities.

The entry of a former army commander into the race for the Presidency next year has thrown the contest open and provided an opportunity for local media to create more space for itself. At the same time, the heightened intensity of the political contest may also engender threats.

Certain new flashpoints have emerged in the always fraught relationship between the media and political power-holders. Any form of reckoning with the tactical decisions made during the final stages of the war earlier this year and the humanitarian consequences is actively discouraged. Despite this element of coercion on the media, this issue has been coming up in the campaign debates between rival candidates for the presidency.

The opposition's common candidate for the presidency, General Sarath Fonseka, has made special mention about the abuses suffered by the media during the years of war, especially in its final stages. If elected, he has committed himself to addressing these abuses in a spirit of candour and reconciliation. The media community is encouraged by these commitments, though certain among them recall his own far from spotless record, especially when it involved media criticism of his war-time role as Sri Lanka's army commander.

The actual record of addressing past abuses has been dismal, with little progress recorded in the investigation of the most conspicuous cases, including the murder of Lasantha Wickramatunge in January 2009.

The report documents the current stage of the investigations into this and other cases. It inquires into the conviction of J.S. Tissainayagam on terrorism charges and examines the credibility of the prosecution case, especially in view of the unconditional discharge of two of his co-accused.

In a climate of intolerance, several journalists are being induced to give up efforts to obtain redress for violations of their rights. The mission observed that journalists are being required to withdraw applications under the fundamental rights provisions of the Constitution merely to be set at liberty after prolonged periods in wrongful detention. In the judgment of the mission, this is a grossly unequal exchange.

Recent moves by the Government to revive a coercive form of media regulation, embodied in a 1973 legislation, have been opposed by journalists and publishers, who have renewed their commitment to a code of self-regulation.

The mission report concludes with recommendations that would set the relationship between the media and the Sri Lankan state on a different course. These include the return of all exiled Sri Lankan journalists, the unfettering of state media institutions so that they are able freely and fairly to report on the ongoing election campaign, the conversion of these institutions into a public service trust, the enactment of right to information legislation, and the addressing of all past abuses in a spirit of truth and reconciliation.


The mission report will soon be released in Sinhala and Tamil.

Apart from the IFJ, the mission team included representatives of the International Press Institute, Vienna (IPI) and International Media Support, Copenhagen (IMS). The financial support of the European Commission and the IMS is acknowledged.

For more information, contact:

مايك مولدن:الولايات المتحده ملتزمه بالاتفاقيه الامنيه وجدولة الانسحاب من العراق

بغداد/قاسم الركابي/19/12/2009
اكد رئبس هيئة الاركان المشتركه مستشار الرئيس الامريكي مايك مولدن التزام بلاده بالاتفاقيه الامنيه وجدولة الانسحاب من العراق وقال مولدن من خلال مؤتمر صحفي عقد ببغداد
ان الولايت المتحده ملتزمه بالاتفاقيه الانسحاب من العراق وانها مازات تدعم العراق ببناء دولته الديمقراطيه
واضاف قائلا ان عدد جنود الولايات المتحده في العرلااق 112 الف جندي سوف ينسحبون تدريجيا حسب الاتفاقيه حتى يصلوا الى 50 الف جندي بحلول اب المقبل واعرب عن قلقه من تزايد الهجمات يريد ان يضع الحكومه العراقيه بموقف محرج لاسيما ان البلد مقبل على انتخابات مهمه وتابع التقيت بوزير الدفاع عبد القادر العبيدي وتبحثنا في الامر والوزير وضع الحلول اللازمه لهذه الهجمات اذا اننا نثق بالقياده العراقيه وهي قادره على وضع الحلول مشددا على ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها 7 اذار من العام المقبل
واضاف ايضا انه من الجيد ان لاتوجد طائفيه في العراق وهذا الامر يساعد على الاستمرار ببناء البلد بصوره جيده وبشان العلاقات العراقيه الايرانيه قال الجنرال ان هنالك مشاكل بين العراق وايران وان ايران تاثيرها سلبي على العراق وهذا الامر نحن نركز عليه مستدركا ان العراق بلد صاحب سياده ونعتقد انه سيتعامل مع ايران بصوره جيده وسيعمل على بناء علاقات مع ايران تحترم فيها المصالح المشتركه وان الولايات المتحده تدعم العلاقات العراقيه الايرانيه
وقد اجابه على اسئلة عدد من الصحفيين من مختلف الوكالات