الأحد، 8 نوفمبر، 2009

فريق الاسلحة والتكتيكات الخاصة العراقي يلقي القبض على مفخخ دراجات نارية مزعوم تابع للقاعدة

الرمادي , العراق-قاسم الركابي ـ ألقى فريق الاسلحة والتكتيكات الخاصة في الفلوجة مع مستشاري القوات الاميركية القبض على مفخخ دراجات نارية مزعوم تابع للقاعدة مع أثنين من مساعديه بتاريخ 30 من شهرتشرين الاول قرب الفلوجة بناء على مذكرة أعتقال صادرة بحقهم من محكمة الكرخ المركزية .
زعم كون المشتبه به ممول مزعوم تابع للقاعدة في العراق بالاضافة الى قيامه وبشكل فاعل بتفخيخ الدراجات النارية وتسويقها من أجل استخدامها ضد قوات الامن العراقية . يرتبط المشتبه به مع مساعديه الاثنين بهجمات مسبقة نفذت ضد قوات الامن العراقية والقوات الاميركية بالاضافة الى قيامهم بتوفير الدعم المالي للمتمردين .
يمتلك فريق الاسلحة والتكتيكات الخاصة في الفلوجة معلومات تشير الى ان المشتبه به كان يخطط لتنفيذ هجمات اخرى في مناطق وسط العراق وحولها قبيل أعتقاله .

الحرية للصحفيين الايرانيين

عبرالاتحاد الدولي للصحفيين عن قلقه الشديد بسبب الاجراءات القاسية التي تمارسها السلطات الإيرانية لقمع الصحافة المستقلة التي تقوم بعملها في الكتابة عن المظاهرات والاحتجاجات التي تلت الانتخابات المثيرة للجدل وأسفرت عن اعادة انتخاب الرئيس محمد احمدي نجاد الشهر الماضي.



وقد قامت الحكومة بحملة واسعة ضد الإعلام المستقل اشتملت على طرد المراسلين الأجانب، واغلاق مؤسسات اعلامية، ومحاولة للتشويش على ارسال محطات التلفزيون الدولية، وإغلاق عدد كبير من المواقع الالكترونية. وتم اعتقال عدد كبير من الصحفيين الايرانيين بينما توارى عدد آخر عن الأنظار تفاديا للاعتقال. ويوجد الآن ما لا يقل عن 30 صحفيا في السجون الإيرانية.



وأوردت التقارير أن آية الله محمد هاشمي الشهرودي، رئيس الجهاز القضائي، قد بعث مذكرة في تاريخ 5 تموز إلى القضاة يقول فيها ان هناك حاجة لاتخاذ اجراءات صارمة لاحتواء الانتقادات المتزايدة للحكومة في الإعلام المستقل. وقد حدد في مذكرته مواقع الكترونية ومحطات تلفزيون وطالب بمعاقبة اي صحفي يتعامل معها. وتورد التقارير ايضا ان مندوبين من أجهزة الأمن الايرانيين يعملون من داخل غرف الأخبار في الصحف المستقلة يتحكمون بالمواد التي يتم ارسالها إلى الطباعة ويفرضون رقابة على المواد المنشورة. كما هناك تهديد للصحفيين الايرانيين بالاعتقال اذا تحدثوا إلى الإعلام الأجنبي الناطق بالفارسية.



وقال الاتحاد الدولي للصحفيين بأن استهداف الإعلام، والاعتقال التعسفي للصحفيين الايرانيين، والقيود الصارمة التي تم فرضها على الصحافة الوطنية والعالمية يعتبر خرقا شاملا لتعهدات ايران بالالتزام بالمقاييس الدولية لحقوق الإنسان، وحرية الصحافة، وحرية التعبير التي ينص عليها الدستور الإيراني. ويدعو الاتحاد الدولي للصحفيين السلطات الإيرانية إلى احترام تعهداتها باحترام المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

تطالب مؤسسة الشموس الاعلاميه باطلاق سراح الصحفيين املين الاهتمام بمناشدتنا الساده المسؤولين في ايران

قوات الامن العراقية تعتقل خمسة أرهابيين مشتبه بهم

بغـداد- أعتقلت قوات الامن العراقية خمسة أرهابيين مشتبه بهم خلال تنفيذها لعمليتين أمنية مشتركة في بغداد والشرقاط .

قامت الوحدة 44 التابعة للجيش العراقي وبمشاركة مستشارين من الجيش الامريكي في شمال شرق بغداد بتفتيش أثنين من المباني بحثاً عن قائد مجموعة أرهابية تنتمي الى لواء اليوم الموعود والذي يزعم تورطه بالتخطيط والتنسيق لهجمات ضد قوات الامن العاملة في العراق.

بالاعتماد على الاستجواب الاولي الذي تم تنفيذه في مكان الحدث تبين أن ثلاثة أشخاص مشتبه بهم هم مرافقين في لواء اليوم الموعود. قامت الوحدة 44 من الجيش العراقي بأعتقال المشتبه بهم وبدون أي حادث يذكر.

قامت الشرطة العراقية وبمشاركة مستشارين من القوات الامريكية خلال عملية أمنية منفصلة تم تنفيذها بالقرب من الشرقاط الواقعة على بعد 100 كيلو متراً شمال غرب مدينة كركوك بتفتيش أثنين من المباني بحثاً عن عضو مشتبه به من تنظيم القاعدة في العراق وهو مرتبط بقادة بارزين ضمن المجموعة الارهابية.

تم أعتقال المشتبه به المطلوب وشريكه المجرم بالاعتماد على الادلة التي تم جمعها في مكان الحدث وبدون وقوع أي حادث يذكر.

بناء 300 وحدة سكنية للعوائل النازحة داخل مدينة السليمانية

خصصت حكومة إقليم كردستان، مبلغ 7.5 مليار دينار، لإنشاء 300 وحدة سكنية، للعوائل النازحة داخل مدينة السليمانية.

وقال رئيس بلدية السليمانية عمر محوي، في تصريح للقسم الصحفي في المركز الوطني للإعلام، إن بلدية المحافظة تقوم بالإشراف على مشروع البناء، حيث خصصت قطعة أرض في منطقة معسكر السلام لانشاء هذه الوحدات.

واشار محوي إلى أن قرار بناء الوحدات السكنية للنازحين في مدينة السليمانية يأتي في اطار برنامج القضاء على ازمة السكن التي يعاني منها الاهالي.