السبت، 31 أكتوبر، 2009

المرجع اليعقوبي يعبر عن قلقه إزاء نزاهة الانتخابات المقبلة ويحمل القوى السياسية العراقية والدول المتدخلة في شؤون العراق مسؤولية الكوارث

عبر المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي دام ظله عن قلقه إزاء نزاهة الانتخابات، بعد الخروقات الواضحة في عملها والتي كُشفَ عنها في عملية الاستجواب مؤخرا أمام البرلمان.



وقال المرجع اليعقوبي لدى استقباله رئيس الوزراء الأسبق الدكتور أياد علاوي في مكتبه في النجف الأشرف: "ان هذه الخروقات تقلل من ثقة الشعب بأداء المفوضية العليا وتؤدي بالبعض الى العزوف عن المشاركة في الانتخابات المقبلة".



وتابع سماحة المرجع"ان السادة أعضاء البرلمان المحترمين مطالبون بإجراءات وقرارات تحفظ مصداقية العمل الرقابي للبرلمان وتعيد هذه الثقة للناخب العراقي وتضمن له عملية انتخابية شفافة نزيهة بمساعدة القوى الوطنية والمؤسسات الدولية".



ومن جانب آخر فقد حمّل المرجع اليعقوبي "القوى السياسية العراقية والدول المتدخلة في شؤون العراق مسؤولية الكوارث التي تحل بهذا الشعب المظلوم، فعلى الجميع ان يضعوا الله تبارك وتعالى نصب أعينهم ويدعوا التاريخ يكتب عنهم صحائف بيضاء، ويتركوا جانبا الصراع القذر على السلطة وتقاسم الكعكة ويلتفتوا الى مصالح الشعب ، وسوف يجد الجميع مايغنيهم من الخيرات والبركات".



وأثنى الدكتور أياد علاوي على المواقف الوطنية والإنسانية النبيلة لسماحة المرجع اليعقوبي وجهاده المضني من أجل تحقيق العزة والكرامة للشعب ووحدة العراق وسيادته.



هذا وقد حضر اللقاء الوزير السابق محمد علاوي وعدد من أعضاء البرلمان من القائمة العراقية.