الثلاثاء، 6 أكتوبر، 2009

تأسيس "اتحاد المدافعين عن حقوق الإنسان العرب

أعلن مجموعة من نشطاء وقيادات منظمات حقوق الإنسان العربية من 6 دول،عن تكوين لجنة تأسيسية للعمل على تدشين اتحاد للمدافعين عن حقوق الانسان العرب وقد أعلنت اللجنة التأسيسية للاتحاد اليوم الخميس الموافق 1 من أكتوبر 2009 عن الوثيقة التأسيسية لاتحاد المدافعين عن حقوق الإنسان العرب "اتحاد المدافعين العرب"، وذلك في إطار المساعي لخلق إطار تنظيمي ديمقراطي يضم المدافعين عن حقوق الإنسان المنظمات والأفراد، ويعمل علي حمايتهم وتنمية قدراتهم في مجال حقوق الإنسان، وكذلك خلق إطار للحوار والتشاور والتنسيق والعمل المشترك والتكامل والتضامن بين المنظمات غير الحكومية والمدافعين سواء الأفراد أو المؤسسات .
ويسعى الاتحاد للتنسيق والتعاون وتبادل الخبرات على كافة الأصعدة من أجل تعزيز و حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، ودعم الحوار والتنسيق مع باقي الشبكات والاتحادات و المنظمات العربية والإقليمية والعالمية المعنية بالمدافعين عن حقوق الإنسان، وتوفير الحماية القانونية و المعنوية و المادية للمدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر، والمساهمة في تدريب المدافعين عن حقوق الإنسان حول أساليب الحماية .هذا إلى جانب التنسيق للحملات الوطنية والإقليمية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان، إضافة إلى تطوير آليات التوعية و تنظيم الاجتماعات والندوات والمؤتمرات وورش العمل.
كما سيعمل الاتحاد على تفعيل النشاط الإعلامي بكافة وسائلة المعبرة عن آراء المتطوعين والناشطين في المنظمات الأعضاء في الاتحاد، بالإضافة إلى جمع مساهمات الأعضاء والعمل على تنمية الموارد الذاتية "للاتحاد" في حدود أهدافه وأغراضه كلما اقتضت الحاجة لذلك، كما سيقوم الاتحاد بمراقبة المحاكمات وتوفير المحامين لقضايا المدافعين عن حقوق الإنسان، وكذلك إعداد الدراسات و البحوث حول المدافعين عن حقوق الإنسان .
وحسب ما أوضحته اللجنة التأسيسية للاتحاد فإنه يستند في عمله ونشاطه إلى المرجعيات الدولية، كالشرعة الدولية لحقوق الإنسان، وإعلان الأمم المتحدة الخاص بالمدافعين عن حقوق الإنسان ، وإرشادات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان، وبالتنسيق مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون المدافعين عن حقوق الإنسان.
واللجنة التحضيرية لاتحاد المدافعين عن حقوق الإنسان العرب تعمل منذ عام من أجل صياغة الوثيقة التأسيسية والنظام الداخلي للاتحاد والانتهاء من إجراءات تسجيله لدى الجهات الرسمية ،بغية الجهوزية للإعلان عن تدشين الاتحاد وبدء عمله بشكل رسمي في التاسع من ديسمبر/كانون الأول 2009 والذي يصادف الذكرى الحادية عشرة "لإعلان الأمم المتحدة المتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان". الصادر في العام 1998.

ويتكون الاتحاد من عدة هيئات تنظيمية هي، الجمعية العمومية، والأمانة العامة، والهيئة التنفيذية، والهيئة الاستشارية ،ويرأس الاتحاد أحد رموز المدافعين العرب الأوائل وتنتخبه الجمعية العمومية للاتحاد بالاقتراع السري المباشر من بين أعضاء الاتحاد، حيث لا يجوز انتخابه لأكثر من فترتين.
ووضح الاستاذ \ايهان جاف – مدير المركز العربي الاوربي لحقوق الانسان – النرويج- ان الجمعية العمومية هي الإطار الواسع الذي يتشكل من جميع أعضاء " الاتحاد" المنظمات والأفراد، وتجتمع لمرة واحدة على الأقل من كل عام بكل الوسائل المتاحة.وإنه يجوز للجمعية العمومية أن تنعقد استثنائيا بناء على طلب ثلثي أعضاء مجلس الأمناء أو بدعوة من الهيئة التنفيذية بالأغلبية المطلقة، أوبطلب مقدم من ثلث اعضاء الجمعية العمومية,وهي مسؤولة عن إقرار السياسات والخطط المستقبلية والتصورات للاتحاد ، وتجتمع الجمعية العمومية كل عامين لانتخاب مجلس أمناء الاتحاد ورئيسها بالانتخاب السري المباشر.
وفيما يتعلق بالأمانة العامة للاتحاد، فيقول الأستاذ / إيهان إن مجلس الأمناء هو الهيئة الإدارية العليا التي تمثل الاتحاد وينتخب مجلس الأمناء من قبل الجمعية العمومية بالانتخاب السري المباشر وتكون مدة ولايته عامين، ويتكون من الأمين العام والأمين العام المساعد وأمين الصندوق وأمين السر وعضو ممثل في مجلس الأمناء عن المدافعين في كل دولة عربية عضو بالاتحاد، ويجتمع المجلس بالمقر الدائم للاتحاد مرة كل شهر علي الأقل ويجوز للامين العام دعوة المجلس إلى اجتماع طارئ إذا دعت الحاجة إلى ذلك.
وأضاف : أن الأمانة العامة تعمل على تنفيذ قرارات الجمعية العمومية للاتحاد وتوصياتها وتشكيل الهيئة التنفيذية للاتحاد والإشراف علي أعماله وإعداد التقارير المالية وتقارير النشاط السنوية وعرضها علي الجمعية العمومية، ووضع اللوائح والنظم الداخلية التي تنظم تعيين العاملين بالاتحاد وفق النظام الداخلي.
ونبه مدير المركز العربي الأوربي أن القانون الدولي يكفل حقوق الإنسان، ولكن العمل من أجل تحقيق هذه الحقوق أو الكشف عن الحالات التي تنتهك فيها يمكن أن يكون نشاطا خطيرا في أي بلد من بلدان العالم، وغالبا ما يكون المدافعون عن حقوق الإنسان هم القوة الوحيدة التي تقع بين الناس العاديين وسلطة الدولة.
الجدير بالذكر أن اللجنة التأسيسية للاتحاد تتخذ من المركز العربي الاوربي بالنرويج مقراً لها لتمارس منه الاعمال التحضيرية للتدشين .
ولاتحاد المدافعين عن حقوق الانسان العرب لجنة تأسيسية مؤقتة تشكلت من نشطاء حقوقيين عرب من عدة دول، تقوم بمهام الإعداد والإشراف على تأسيس الاتحاد، ووضع نظامه الأساسي، والتعريف به، والدعوة للانضمام إليه، وتشكيل الجمعية العمومية، وكذلك التنسيق لعقد الإجتماع الأول والدعوة إليه ، وانتخاب مجلس الأمناء الأول.
علما أن الدول التي انضم منها اعضاء للاتحاد حتى الان هي (مصر، البحرين، فلسطين، العراق، اليمن، المغرب، الجزائر، لبنان، سوريا، الأردن، السودان، السعودية).
اللجنة التأسيسية:
1- ايهان جاف – مدير المركز العربي الاوربي لحقوق الانسان والقانون الدولي- النرويج
البريد الإلكتروني : ‏info@aechril.org الهاتف : +4790802999
2- سيد ابوالعلا- مدير منظمة "أمان" الدولية - النرويج
البريد الالكتروني : info@amanorg.com الهاتف: (+2)0123452449
3- محمد المسقطي – رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان – البحرين
البريد الإلكتروني : ‏mohdmaskati@byshr.org‏‏ الهاتف: 0097336437088

4- عمر رحال – مدير مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" – فلسطين
البريد الإلكتروني : ‏ omarrahal99@hotmail.com الهاتف : 0097022985254


5- اسماعيل المتوكل- رئيس المركز اليمني لحقوق الإنسان – اليمن
البرييد الالكتروني: info@ycfhr.org الهاتف : 0020109925802

6- احمد غازي – رئيس مركز حماية لدعم المدافعين عن حقوق الانسان – مصر
البريد الإلكتروني : ‏ info@hemaia.org الهاتف: (+2)0128881765
7- كاظم البيضاني – رئيس منظمة المنقذ لحقوق الانسان – العراق
البرييد الالكتروني: kzj8_albidhani@yahoo.com الهاتف: 0964 790 252 4624
اتحاد المدافعين عن حقوق الانسان العرب
info@ahrdu.org
८-قاسم الركابي- رئيس مجلس الامانه العامه لمؤسسة الشموس الاعلاميه

ليست هناك تعليقات: