الخميس، 24 ديسمبر، 2009

الهاشمي يؤكد :على عقلاء ايران ان يتحسبوا لنتائج خرق السيادة العراقية وان يكون هذا الفعل اخر الخطايا التي ترتكبها ايران بحق العراق

خاص /قاسم الركابي
اكد الاستاذ طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية ان ما تعرض له حقل الفكة النفطي يعتبر عدوانا سافرا على السيادة العراقية لا يمكن السكوت عليه على الاطلاق مشددا على ضرورة انسحاب القطعات الايرانية الى داخل الحدود الايرانية فورا .

واضاف سيادته في تصريح صحفي اليوم : ما تعرض له حقل الفكة النفطي يؤكد من جديد مطامع ايران في الاراضي العراقية وفي ثروات العراق وانسحاب ايران الى سواتر ترابية محيطة بالبئر النفطي وانزال العلم الايراني لا يكفي , داعيا الى عدم تعليق هذا الموضوع على خليفة مزاعم كاذبة على اساس ان هذا البئر هو بئر متنازع عليه .

وتابع الاستاذ الهاشمي قائلا : " البئر الرابع يقع ضمن الاراضي العراقية وعلى هذا الاساس اوجه ندائي الى ايران واذكرها بما تقوله من انها مع العراق وانها تدعم العملية السياسية , اذا كانت ايران تطمح الى علاقات جيدة مع العراق لتكف اذاها عنه " .

واوضح الاستاذ الهاشمي ان هذا التصرف الايراني اثار مشاعر العراقيين جميعا خصوصا في الفرات الاوسط وفي الجنوب مشيدا بموقف العراقيين وخصوصا عشائر الجنوب موضحا : "انا سعيد جدا بوقفة اهلنا في الجنوب , لقد اثبتوا فعلا انهم على قدر المسؤولية وان الهوية الوطنية تغلب على كل انتماء اخر , العدوان على الفكة اليوم اشعل الروح الوطنية عند العراقيين واوضح ان الخطر هو خارجي وليس داخلي ".

وشدد الهاشمي قائلا : " العراق ليس ضعيفا ولن يقبل ان يساوم على سيادته وعلى ارضه ومصالحه واذا كان وضع العراق اليوم حرجا وصعبا فالعراق سيتعافى والعراقيين سيعالجون جراحاتهم ويصطفوا ويتوحدوا خلف راية المشروع الوطني " .

كما دعا الاستاذ الهاشمي جميع الساسة والاحزاب والكيانات السياسية لأن يصطفوا ويكونوا يدا واحدة للدفاع عن مصالح العراق وسيادته وثرواته مؤكدا : " لن نقبل تحت اي ظرف من الظروف اي مساومة تتعلق بالسيادة , الاضطراب اليوم وعدم وجود علاقات رصينة بين العراقيين انفسهم يغري الاخرين وهذه دعوة للجميع ان يعيدوا حساباتهم لان الجميع مستهدف ووحدة صفنا هي التي ستردع اي طامع من ان يمد يده على ارضنا وثرواتنا وخيراتنا " .

وتابع الهاشمي : " على ايران ان لا تنقل مشاكلها الداخلية الى العراق , هذه دعوة الى ايران لان تثبت مصداقيتها وانها فعلا مع العراق ومع الشعب العراقي ومع العملية السياسية وان لا تعمل على زعزعة استقرار العراق في هذه الظروف الصعبة " .

واختتم الهاشمي حديثه بالقول : " على عقلاء ايران ان يتحسبوا لنتائج مثل هذا الفعل وان يتداركوه على عجل بالانسحاب من الاراضي العراقية ولتكن هذه اخر الخطايا التي ترتكبها ايران بحق العراق " .