الاثنين، 29 مارس، 2010

وحدة الاسلحة والتكتيكات الخاصة في الفلوجة تعتقل عضواً من تنظيم القاعدة يقدم تسهيلات بالاسلحة

الرمادي،العراق – قامت وحدة الاسلحة و التكتيكات الخاصة في الفلوجة بإعتقال مشتبه به من تنظيم القاعدة في العراق يقوم بتقديم التسهيلات بالاسلحة وذلك بتنفيذ عملية امنية مشتركة مع المستشارين الامريكان حيث نفذت العملية في الفلوجة .

يُعتقد ان المشتبه به مرتبط بتهريب الاسلحة ومواد صنع العبوات الناسفة دعماً لعمليات تنظيم القاعدة في العراق .

تم إدراج اسمهُ مؤخراً في التخطيط للهجمات بالمركبات المفخخة التي وقعت في بغداد في تشرين الاول 2009 حيث قُتل فيها 147 شخصاً و جُرح 700 شخص آخر. استهدفت الهجمات المميتة التي نُفذت خلال العامين تدمير ثلاث مباني حكومية في العاصمة بغداد و هي وزارة العدل ووزارة الاشغال العامة و مبنى محافظة بغداد .

صادرت و حدة الاسلحة و التكتيكات الخاصة في الفلوجة العديد من الاسلحة و الذخائر التي تضمنت إطلاقات خارقة للدروع كذلك جوازات سفر واجهزة استقبال الاقمار الصناعية ولوحات ارقام سيارات وداوئر إلكترونية وجهاز لفحص البطاريات و كاميرا ومختلف الوثائق وبِزة واحدة من لباس الجيش العراقي .

بموجب الاتفاقية الامنية و بالتنسيق مع الحكومة العراقية فإن القوات العراقية و الامريكية تقومان بتنفيذ العمليات الامنية المشتركة التي تستهدف الارهابيين الباحثين عن تعطيل الامن و الاستقرار للعراق .