السبت، 2 أكتوبر، 2010

مشروع حوار وعمل مشترك

خاص/مؤسسة الشموس الاعلاميه
الأخوات العزيزات ... الأخوة الأعزاء

منظمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنيـة المستقلـة في الخارج

اربعة ملايين مهجر ومهاجر ’ تسحق ارواحهم الغربة والوحشة والقلق ازاء المصير ’ ومنذ عام 2003 ’ لم تلتفت سنوات التغيير الى اضابير مأساتهم التي تركهـا النظام البعثي على رفوف دمويته ’ بعكسه ’ اقلت الطبقة السياسية التي استورثت السلطة والمال قطار المصالحة بأتجاه جلادي الأمس وكأن ضحايا ماكنة الأرهاب البعثي ومنذ اربعة عقود ’ لا يستحقون المصالحة والتعويض واعادة الأعتبار .

اخواتنا اخوتنا: نحن على قناعة تامة ’ بأن القوى التي ارتضت ان تتقاسم ما تبقى من عافيـة العراق ’ غير مؤهلـة لأنصاف شعبـه ’ وتخشى المخلصين ’ وتواصل سحق المتبقي من كرامتهم وحرياتهم وتغييب حقوقهم ’ لهذا تحتم علينا تجاربنا المريرة ان نتخلى عن اسلوب استجداء حقوقنا وانتظار من يهديها لنا والتفريط بالوقت والجهود وخداع الذات داخل مربع الأنتكاسة ’ علينا ان نمارس مشروعية استعادة حقوقنا عبر الوضوح والتوحد والنشاطات المجديـة .

ان مطاليبنا الملحة التي يجب ان نلتقي تحت خيمتها تتلخص في النقاط التاليـة :

1 ـــ مصالحة وتعويض وتكريم جميع ضحايا النظام البعثي منذ انقلاب 08 / شباط / 1963 الدموي ’ من مهجرين وماجرين ’ وفتح ابواب العودة الطوعية مع ضمان الأمن والأستقرار والحياة الكريمة للعائدين ’ وتسهيل معاملات من لا يستطيعون انجازها في الداخل عن طريق السفارات العراقية .

2 ـــ مصالحة وتعويض وحماية المكونات العراقية التي تعرضت للأضطهاد والأبادة والأجتثاث الطائفي العرقي ’ وتأمين عودتهم الى محل سكناهم وبيوتهم وضمان عدم الأساءة اليهم ’ واعتبار التجاوز على حرياتهم وكرامتهم واغتصاب حقوقهم ’ جريمة يعاقب عليها القانون وتثبيت ذالك دستورياً وتطبيقه عملياً ’ الى جانب ذلك واجب الدفاع عن الحقوق المشروعة للمرأة العراقية ’ واحترام دورها الطليعي في اصلاح الأضرار التي الحقتها الأنظمة الشمولية بكيان الأسرة والمجتمع .

3 ــــ اشراك الشبيبة في النشاط الوطني والأنساني ’ عبر تبني حقوقهم في توفير المراكز والملتقيات الثقافيـة والأجتماعيـة والنشاطات الرياضية وتوفير المنـح الدراسية من الدولـة لمن وصلوا مراحل الدراسات الجامعيـة ’ واشراك العوائل في اعادة انعاش وترسيخ التراث الجميل للعلاقات العراقيـة ـــ العراقيـة .

4 ـــ التنسيق والعمل المشترك مع منظمات المجتمع المدني في الداخل والخارج ’ ومطالبة السفارات العراقية ’ ان تتخذ موقفاً ايجابياً مـن تلك المبادرات .

ونحن بأنتظار استجابتكم للحوار والعمل المشترك .

ملاحظة : تجنب تسيس المبادرة بأي شكل من الأشكال .



جمعية المستقلين العراقيين في ألمانيا

27 / 09 / 2010