الخميس، 24 سبتمبر، 2009

ندوة لوزارة الدفاع تسلط الضوء على تسخير الوثائق ووسائل الاعلام

بغداد – قام الفريق الاستخباراتي بتوكيل موظفين كبار من وزارة الدفاع بتاريخ 16 ايلول بشان مبادرة لتزويد قوات الامن العراقية بتجهيزات وتدريب على تسخير وسائل الاعلام الرقمية و الهواتف الخلوية و الوثائق .
استغرقت الدورة التنفيذية ساعتين لتزويد نظرة ثاقبة حول امكانيات تسخير الوثائق ووسائل الاعلام او مايعرف بالـDOMEX . ان جمع المعلومات الاستخباراتية تُنظم استخدامات الطب الشرعي الرقمي للمساعدة في مكافحة الارهاب . كذلك تساعد تلك الادوات في التعرف والمحافظة على الادلة للمساعدة في المحاكمات الجنائية .
استضاف الفريق الانتقالي للمهام الاستخباراتية الاستشارية و التدريب العراقي المؤتمر في مركز التطوير و التدريب الوزاري في وزارة الدفاع . كان من بين كبار القادة الحاضرين من وزارة الدفاع مديرمديرية الاستخبارات العامة اللواء حازم .
كانت الدورة التنفيذية هي الخطوة الاولى في إعداد قوات الامن العراقية لتسليم معدات تسخيرالوثائق ووسائل الاعلام (DOMEX) . يبدأ التدريب التشغيلي للاشخاص في اواخر ايلول في مدرسة الامن العسكري و الاستخبارتي في التاجي بالعراق مع اصدار اولى المعدات كما مقرر لها في اواخر تشرين الاول المقبل .
ستكون الدورة التنفيذية المستقبلية مصممة لعناصر القضاء العراقي لتعزيز وعيهم في سلامة البيانات المستمدة من خلال تسخير الوثائق ووسائل الاعلام و دور القيمة المضافة في تحديد الادلة على المساعدة في جهات الادعاء .
اوجدت مبادرة تسخير الوثائق ووسائل الاعلام الـMODEX من قِبل الحكومة الامريكية لتمويل قوات الامن العراقية . ستقوم التجهيزات و التدريب في تحسين قدرات قوات الامن العراقية من خلال توفيرهم للدولة من الفنون التقنية و المعدات للدفاع عن العراق خلال إستعداد القوات الامريكية الأنسحاب تحقيقاً للأتفاقية الامنية الموقعة بين العراق و الولايات المتحدة .

ليست هناك تعليقات: