الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

وزارة المرأة تفتتح ورشة للأمم المتحدة تهدف الى وضع برنامج لمكافحة العنف ضد المرأة

بمشاركة وزارة المرأة، والعمل والشؤون الاجتماعية، والصحة، والداخلية، والعدل، وحقوق الانسان، والتربية، والتعليم العالي، ووزارة التخطيط، وبالشراكة مع صندوق الامم المتحدة الإنمائي للمرأة ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية السامية للشؤون اللاجئين، ومكتب حقوق الانسان في بعثة الامم المتحدة للعراق، وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، افتتحت اليوم في اسطنبول ورشة عمل لاطلاق البرنامج المشترك لمناهضة العنف ضد المرأة في العراق.

وافتتحت الورشة اعمالها بكلمة لـ د. خلود سامي عزارة آل معجون، وزيرة الدولة لشؤون المرأة والتي وصفت في كلمة لها العنف ضد المرأة بانه أحد اشكال الارهاب لِما يمثله من سلوك تدميري يُكرس روابط العداء والشراسة ويحمل مبدأ الفرقة لأسباب غائرة في التخلف.

وأضافت " جئنا لنعمل معًا على رسم سياسة متعددة القطاعات تهدف الى مكافحة العنف ضد المرأة العراقية من خلال تطوير خطة عمل ستراتيجية وطنية وتعزيز آلية التنسيق بين الوزارات المعنية كافة اضافة الى القيام بحملات إعلامية تخاطب كل شرائح المجتمع وتُعرّفهم بخطورة العنف وآثاره المدمرة"

وتستمر الورشة ثلاثة أيام، ومن المنتظر ان تناقش عدة محاور أهمها تحليل لواقع العنف ضد المرأة في العراق، وعرض للتجارب من الدول المحيطة بالعراق حول موضوع العنف ضد المرأة.

وسيعمل المشاركون في الورشة على وضع خطط ستراتيجية مشتركة لمناهضة العنف ضد المرأة في العراق.

ويهدف صندوق الامم المتحدة للسكان وبالتعاون مع الوزارات المشاركة، الى وضع برنامج مدته ثلاث سنوات للمكافحة العنف ضد المرأة في العراق.