الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

مجموعة العمل العراقي الامريكي تقوم بتسمية الاحتياجات اللوجستية

بغداد – عقد فريق العمليات اللوجستية العراقي الامريكي المشترك مؤتمراً برعاية من قِبل وزارة الداخلية بتاريخ 28 تشرين الاول حيث سُلط الضوء على النجاحات و ما يتعلق بالدعم اللوجستي لقوات الامن العراقية في المستقبل .

فوّض المؤتمر من قِبل إطار الاتفاقية الاستراتيجية بين العراق وامريكا حيث كان واحد من المؤتمرات التي عقدت من قِبل العراقيين كما كانت المرة الاولى لعقد مؤتمراً خارج قواعد امريكية و قواعد العمليات المتقدمة . عقد المؤتمر اللواء العراقي عبد الامير وهو وكيل وزير البنية التحتية كما كان ضمن الحضور قادة ميدانيين عراقيين و شخصيات امريكية بارزة مكرسة لمساعدة التطوير العملي و تقوية النظام اللوجستي العراقي .

سلط المؤتمر الضوء على نجاحات الشراكة اللوجستية العراقية الامريكية كذلك على ترسيخ القواعد البيانية اللوجستية الجديدة بالاضافة الى المسح الضوئي اليدوي الذي يقوم بتتبع المركبات و الاسلحة والذخائر وقطع الغيار . تساعد عمليات المسح الضوئي القدرات اللوجستية العراقية للتاكد من ان المعدات الحيوية هي موزعة على القادة الذين هم بحجاتها .

عّلق العقيد في الجيش الامريكي ديفد فوكس وهو المستشار للشرطة الفدرالية في قوات الامن العراقية على إلارتقاء و فاعلية فريق العمل قائلا ،" هنالك مشاكل خلال العمل لكنها مشاكل جيدة . لديكم المعدات التي تحتاجون اليها لكن الان انتم بحاجة الى برنامج لتوزيعها بشكل سريع ولضمان إجراءات المسؤولية الصحيحة السلمية لكم ."

قال القادة العراقيون ان اللجان تقوم بتنظيم التعامل مع التصاريح المعرفة لكن المجاميع تسلط الضوء على العديد من الانجازات التي تتضمن الحسابات لأكثر من 2000 مركبة تدخل ضمن قاعدة البيانات الجديدة .