الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

البيان المشترك للولايات المتحدة واليابان حول مفاوضات التغير المناخي

(الزعيمان الأميركي والياباني يؤكدان إلتزامهما العمل معا لمكافحة آفة التغيير المناخي)


بداية النص
البيت الأبيض

مكتب السكرتير الصحفي

13 تشرين الثاني/نومفبر، 2009

البيان المشترك للولايات المتحدة واليابان حول مفاوضات التغير المناخي

أكد رئيس الوزراء هاتوياما والرئيس باراك أوباما التزامهما القوي بمواصلة العمل سوية بما يؤذن ببدء حقبة جديدة من الكفاح العالمي ضد التغير المناخي ونوهّا كل بإنجازات بلد الآخر نحو ذلك الهدف المشترك.

وأكد الزعيمان مجددا على أن التحول إلى النمو المبني على أساس انبعاث كميات كربون أخفض لا غنى عنه لعافية كوكبنا وسيلعب دورا أساسيا في إعادة إحياء الإقتصاد العالمي. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، يطمح بلدانا إلى خفض إنبعاثاتهما الخاصة بنسبة 80 في المئة بحلول عام 2050 وتأييد وضع هدف عالمي بخفض الإنبعاثات بنسبة 50 في المئة بحلول نفس ذلك العام.

إن مجابهة تحديات التغير المناخي تقتضي من جميع الإقتصادات الكبرى أن تتخذ تدابير أساسية وطموحة مثل وضع الدول المتطورة أهدافا لخفض الإنبعاثات وإرساء كبرى الدول النامية إجراءات تعمل على خفض الغازات خفضا ملحوظا مقارنة بما يتم اتباعه حاليا من إجراءات معتادة. وهذه التدابير يجب أن تكون خاضعة لنظام صارم من التبليغ والمراجعات الدولية. كما يتطلب حل هذه القضية أيضا توفر دعم حاسم لجهود تخفيف آثار التغير المناخي وجهود التكيف في أوساط البلدان الفقيرة والأكثر عرضة للأخطار. وستواصل الولايات المتحدة واليابان التعاون معا بصورة وثيقة وفي المفاوضات الدولية لهذا الغرض.

إنه لأمر حيوي أن نحقق نتيجة ناجحة في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي في كوبنهاغن. والولايات المتحدة واليابان مصممتان على المشاركة في هذا العمل بنفسيهما على جميع الأصعدة تحقيقا لذلك الهدف.