الجمعة، 25 ديسمبر، 2009

اختتام فعاليات البصرة عاصمة الثقافة العراقية عام 2009

اختتمت يوم امس الاربعاء فعاليات البصرة عاصمة الثقافة العراقية لعام 2009 بمشاركة اتحادات وجمعيات ادبية وثقافية وجمع من مسؤولي وزارة الثقافة ومجلس المحافظة.

وتخلل الفعاليات الختامية قصائد شعرية، فيما افتتح محافظ البصرة شلتاغ عبود معرضا تشكيليا، ومعرضا اخر للصور الفوتوغرافية. وأكد المحافظ في كلمة اثناء افتتاح المعرضين على ضرورة مواصلة ما تم التأسيس عليه خلال هذا العام، منوها إلى ان نهاية العام لا يعني نهاية الثقافة في المدينة.

من جانبه اكد وكيل وزارة الثقافة طاهر ناصر الحمود في بيان تلي خلال الفعاليات ان تسليط الضوء على ثقافات فرعية واصلية من خلال اختيار المدن عواصم للثقافة العراقية، تهدف إلى الوصول لمنظومة ثقافية شاملة في البلد. وأضاف ان الوزارة تهدف إلى ازالة الخراب المنظم الذي تكبده الوطن. وتابع انه يقع على عاتق مؤسسات الدولة المهتمة بالشأن الثقافي مهام ثقيلة لتسهيل مهمة المثقف، والتقليل من الصعوبات التي تعوق عمله. كما شدد البيان على ضرورة ارساء بنى تحتية ثقافية تحتاجها مدينة البصرة، لتحقق منجز ثقافي حقيقي يتناسب وارثها الثقافي الكبير. واشار البيان إلى ان الوزارة مدت جسور التعاون مع رموزا ثقافية واكاديمية مهمة في المدينة.

ونوه البيان إلى ان العديد من المحافظات طلبت من الوزارة تسميتها عاصمة للثقافة العراقية لعام 2010، ومن بينها مدينة كركوك.