الأربعاء، 2 ديسمبر، 2009

عداوة عميقة بين القادة الأميركيين والبريطانيين في العراق

لندن-اف ب- جريده القبس-افاد تقرير سري لوزارة الدفاع البريطانية نشرته امس صحيفة دايلي تلغراف ان العداوة بين القادة العسكريين الاميركين والبريطانيين في العراق عميقة.
وقال قائد القوات البريطانية في العراق الجنرال اندرو ستيوارت الذي يصف نظراءه الاميركيين بأنهم «مجموعة من الآتين من المريخ»، وان قدرتنا على التأثير في السياسة الاميركية في العراق ضئيلة. واضاف ان الحوار امر غريب عنهم.

استدعاء السفير البريطاني
وأضافت الصحيفة ان الجنرال ستيوارت كان يقضي مقداراً كبيراً من الوقت في تجنب ورفض أوامر القادة العسكريين الأميركيين في العراق، وقاد هذا الموقف ذات مرة إلى قيام الخارجية الأميركية باستدعاء السفير البريطاني لدى واشنطن ديفيد مانينغ للاحتجاج على ذلك بطريقة تصل إلى درجة التوبيخ الدبلوماسي، وعلى غرار ما يحدث مراراً مع مبعوثي الدول المارقة مثل زيمبابوي والسودان.
على سبيل المثال، اكد الكولونيل جي.كاي تانر المسؤول عن العديد في الجيش البريطاني:« رغم علاقتنا الخاصة المزعومة مع الولايات المتحدة، فانني اعترف بأننا لا نعامل بخلاف ما يعامل به البرتغاليون.

التحقيق يبدأ اليوم
وقد توافرت هذه التصريحات من مقابلات رسمية اجرتها وزارة الدفاع البريطانية مع قادة عادوا من مهمتهم بعد السنة الاولى من بسط السلام في العراق (مايو 2003 الى مايو 2004)، ونشرت عشية فتح تحقيق مستقل عن دور بريطانيا في العراق يبدأ اليوم الثلاثاء، فيما انسحبت القوات البريطانية من البلاد في يوليو الماضي وقد بلغت حصيلة قتلاهم 179.