الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2009

مقتل أحد المتمردين وإعتقال خمسة آخرين

العراق –قاسم الركابي- قاعدة سبايكر لعمليات الطوارئ – خلال دورية جوية روتينية في سماء كركوك ليلة عيد الميلاد، لاحظ أحد أفراد الطاقم الاستطلاعي من على متن الطائرة الاستطلاعية التابعة للواء الطيران المقاتل 25 ثلاثة أشخاص يحفرون في الأرض ويضعون "شيئا غير معروف" على جانب أحد طرق شمال محافظة كركوك في الساعة 8:24 مساء.



وسارع الجندي بإبلاغ القوات البرية العراقية والأميركية القريبة من الموقع وواصل مراقبة السلوك المريب للأشخاص الثلاثة.



وبعد وقت قصير، وصلت دورية تطهير الطرق من الفصيل الثاني التابع للسرية جارلي من فوج القوات الخاصة الأول من اللواء الأول التابع للفرقة المدرعة الأولى إلى الموقع، وعند ذلك الوقت، تفرق الأشخاص المشتبه بهم وهربوا من الموقع.



وتمكن عدد من طائرات الهليكوبتر نوع "كيوا" OH-58D من لواء الطيران المقاتل 25، من تحديد مواقع المشتبه بهم الثلاثة والذين كانوا مختبئين في قنوات للري داخل أحد الحقول القريبة.



وبينما كان أحد أفراد فريق تطهير الطرق يحاول إلقاء القبض على المشتبه بهم، بدأ اثنان منهم بإطلاق النار نحو الجنود.



حيث قامت الدورية بإطلاق النار رداً على نيران المشتبه بهم مما أدى إلى مقتل شخص منهم وإصابة آخر بجروح، في حين استسلم المشتبه به الثالث.



وسارع أفراد من فريق تطهير الطرقات بإجراء الإسعافات الأولية للمشتبه به المصاب حتى وصلت طائرة هيلكوبتر طبية تابعة للجيش الأميركي تم استدعاؤها لنقل المصاب إلى مركز بلد الطبي في القاعدة المشتركة، وكان ذلك في الدقائق القليلة التي سبقت منتصف الليل.



وخلال تفتيش المنطقة، عثر الجنود الأميركيون على اثنين من العبوات الناسفة في المكان الذي كان المشتبه بهم يحفرون فيه.



ووصل الجنود العراقيون واحتجزوا المتهم غير المصاب كما أخذوا أيضا المتهم المتوفى.



وواصل الجنود الأميركيون عملية تفتيش المنطقة وعثروا على اثنين من قذائف المدفعية عيار 105 ملم، وقذيفة مدفع عيار 122 ملم، وقذيفة هاون عيار 80 ملم فضلاً عن لغم أرضي.



واستخدم فريق تفكيك المتفجرات الأميركي متفجرات من نوع C4 للتخلص من العبوات الناسفة والقذائف التي تم العثور عليها.



وبعد إجراء استجواب أولي للمشتبه به غير المصاب، ذهب الجنود العراقيون إلى منزله واعتقلوا ثلاثة أشخاص آخرين يشتبه بتورطهم في أعمال عنف.