الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2009

رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يعزي الشعب العراقي وامتنا الاسلامية في ذكرى استشهاد سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام

نتقدم لأبناء شعبنا العراقي الكريم وأمتنا الإسلامية بأحر التعازي في ذكرى إستشهاد أبي الأحرار وسيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام،وأهله وأصحابه رضوان الله تعالى عليهم أجمعين الذين سطروا أروع الأمثلة في الصبر والفداء والتضحية.



لقد وحدت مراسيم عاشوراء هذا العام كما في السنوات الماضية العراقيين من جميع الأديان والطوائف والقوميات،الذين يستلهمون من ثورة الإمام الحسين الثبات على المبدأ في وجه الطغيان والباطل.



إن نجاح الحشود المليونية بإقامة الشعائر الحسينية ما كانت لتتم لولا الجهود الإستثنائية التي بذلتها قواتنا المسلحة في الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية لحماية المواطنين إلى جانب مسؤولياتها الجسيمة الأخرى،فقد إستطاعت بعون الله تعالى إحباط العديد من الإعتداءات الإرهابية التي إستهدفت الزائرين،هذه المحاولات الجبانة إنما تعبر عن نفس النهج المعادي للإنسانية ولعقيدتنا الإسلامية السمحاء منذ بعث الله نبيه بالحق وحتى يومنا هذا.



نتوجه بالشكر والتقدير لأبناء قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية الذين واصلوا الليل بالنهار لتأمين إحياء مراسيم عاشوراء في جميع مدن العراق،ولوزاراتنا الأمنية كافة ولوزارتي الصحة والنقل،ولجميع الحكومات المحلية في المحافظات وبالأخص محافظة كربلاء التي تتحمل الثقل الأكبر في إستقبال وإيواء وخدمة الزائرين.



ونتوجه بالشكر للأمانات العامة للعتبات المقدسة في كربلاء والنجف والكاظمية وسامراء.



جزيل الشكر لاصحاب المواكب الحسينية ولجميع المواطنين لتعاونهم مع الأجهزة الأمنية في سبيل إنجاح مراسيم عاشوراء وأدائها بأمن وسلام.



كما نتقدم بالشكر والتقدير لأبناء الطائفة المسيحية الذين قدموا مثلا رائعا في الإيثار والتآخي،ونهنئهم بحلول عيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام والسنة الميلادية الجديدة التي تزامنت هذا العام مع أحزان المسلمين بيوم عاشوراء.





نسأل الله العلي القدير أن يحفظ شعبنا من كل مكروه،وأن يمدنا بالمزيد من العزم والقوة لإلحاق الهزيمة بالتكفيريين والمتحالفين معهم،وتحقيق الأمن والسلام والإستقرار في ربوع العراق العزيز،الرحمة لشهداء العراق وللجرحى الشفاء العاجل.



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته







نوري كامل المالكي

رئيس وزراء جمهورية العراق

27/12/2009