السبت، 31 أكتوبر، 2009

مؤتمر صحفي امني مشترك في معسكر متيكا في ذي قار

واثق العبودي – مراسل موقع سوق الشيوخ
عقد مساء اليوم مؤتمر صحفي امني مشترك لقيادة القوات الأمريكية وقيادة شرطة محافظة ذي قار وفريق إعادة اعمار
ذي قار تناول موضوعات أمنية عديدة من أبرزها الهجوم الصاروخي الأخير
على قاعدة طليل
العسكرية والانتخابات البرلمانية المقبلة والاعمار والاستثمار في المحافظة .
اللواء الركن صباح الفتلاوي مدير عام شرطة ذي قار قال " دعت الضرورة إلى عقد هذا المؤتمر الصحفي على خلفية الهجوم الصاروخي على قاعدة طليل العسكرية لكننا وجدنا أنفسنا اليوم نشعر بالأسى على ماحصل في بغداد وأدى إلى سقوط العديد من الضحايا الأبرياء فكل ذلك يدور في حلقة واحدة وهي الإضرار بمصالح الشعب العراقي " وعن الإجراءات الأمنية الجديدة التي اتخذت من قبل قيادة شرطة ذي قار قال " عقدنا اجتماعا ً موسعا ً مع كافة مدراء الأقسام وقمنا باستحداث خطط وتكتيكات أمنية جديدة بما يتلائم والتطورات الأخيرة ونطمئن جميع أهلنا في ذي قار بأننا اعددنا العدة بما سيضمن انسيابية العملية الانتخابية وأمان المواطنين " .
العقيد بيتر نيويل Col. Peter Newell قائد القوات الأمريكية في محافظات ذي قار والمثنى وميسان قال " خالص عزائي لعوائل الضحايا الذين سقطوا نتيجة الهجمات الإرهابية في بغداد وقد قمنا خلال فترة تواجدنا في العراق بتدريب وإبداء المساعدة والمشورة للقوات العراقية واجد نفسي سعيدا ً عند رؤيتي للقوات العراقية وهي مجهزة بأحدث الأسلحة والمعدات ولديها مهارات قتالية عالية لكن حتي اكبر الدول في العالم لاتستطيع فرض الأمن على أراضيها إلا بتعاون المواطنين ووقوفهم جنبا ً لجنب مع القوات الأمنية " داعيا ً سكان ذي قار لمساعدة القوات الأمنية ورفدها بأي معلومات من شانها القبض على المجرمين والمخربين ومؤكدا ً على أن العنف لن يؤثر على العلاقة الطيبة للقوات الأمريكية مع أبناء الشعب العراقي لكنه بالتأكيد سيؤثر سلبا ً على الاستثمار وجذب رؤوس الأموال وتردد المستثمرين في المجيء مع أن العراق في أمس الحاجة للاستثمار في الوقت الحالي .
الدكتورة آنا براوس رئيسة فريق إعادة اعمار محافظة ذي قار قالت " اشعر بالحرج للحديث عن الهجوم الصاروخي على قاعدة طليل العسكرية أمام ماحدث اليوم من تفجيرات دامية في بغداد راح ضحيتها العشرات من الأبرياء ونحن نشاهد هذه الأيام موجة من العنف تجتاح بغداد ونتمنى أن لايصل تأثيرها إلى جنوب العراق " مؤكدة ً بان مثل هذه الهجمات سوف لن تثني فريق إعادة الاعمار عن إكمال مهمته الأساسية في المساهمة في بناء واعمار المحافظة لكنها ستؤثر سلبا ً على قدوم المستثمرين موضحة ًً بان أموال المانحين ستقل مستقبلا ً مما يجعل الاستثمار هو خيار العراقيين الأمثل لدفع عجلة البناء والاعمار .