الأربعاء، 13 يناير، 2010

رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يستقبل مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية

إستقبل دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي بمكتبه الرسمي اليوم مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد بن حلي.



وجرى خلال اللقاء بحث التطورات التي يشهدها العراق والإستعدادات لاجراء الإنتخابات البرلمانية.



وأكد السيد رئيس الوزراء حرص العراق على حضور الجامعة العربية وإدامة العلاقات بين العراق وبقية الدول العربية،مشيرا إلى قيام النظام المباد بتعكير أجواء هذه العلاقات،داعيا الدول العربية إلى الإطلاع على حقائق الأمور والتطورات السياسية والإقتصادية والأمنية التي يشهدها العراق وعدم الإكتفاء بالتصورات القديمة أو الإعتماد على المعلومات التي تنقلها بعض الفضائيات التي تشوه الحقائق.



وأكد سيادته ان مرحلة الإنتخابات مهمة لإستكمال بناء النظام السياسي عبر تشكيل مجلس نواب جديد يرسم خارطة سياسية جديدة في عراق خال من الطائفية والتي شلت عمل المجلس الحالي.



وأضاف السيد رئيس الوزراء:نقدر حضور الجامعة العربية ونطمح أن يكون حضورا متميزا مع بقية المنظمات الدولية.



ودعا سيادته جامعة الدول العربية إلى لعب دور إيجابي في التأثير على الدول العربية التي تأوي إرهابيين أو التي تنطلق من أراضيها فضائيات تعلم المواطنين كيف يصنعون القنابل بهدف زعزعة الأمن والإستقرار في العراق.



من جهته عبر مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية عن إطمئنانه وإرتياحه للتطورات الجارية في العراق والمرحلة الجديدة التي يقبل عليها في ضوء الإنجازات الواضحة التي حققتها الحكومة العراقية.



وقال السيد أحمد بن حلي:لقد حققتم إنجازات كبيرة ووضعتم العراق على الخط الإيجابي بسلامة وحكمة،مؤكدا ان الأنظار تتجه إلى العراق الذي يستعد لإجراء الإنتخابات النيابية والتي تتطلب من السياسيين الإبتعاد عن التصريحات التي تعكر هذه الأجواء،مشيرا إلى ان الجامعة العربية تعمل على التواصل مع العراق ونقل الصورة الإيجابية عن التطورات الحاصلة في العراق.



وأضاف مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية:كنت في غاية الفرح عندما رأيت الجندي العراقي يقوم بواجبه في الشوارع بدل الجندي الأجنبي، وان هذه التطورات وحالة الأمن والإستقرار ستشجع المستثمرين العرب ورجال الأعمال على التوجه إلى العراق،وان الجامعة العربية ستقدم كل ما تستطيع لدعم العراق من خلال الحضور وتفعيل اللجان المشتركة وتسهيل وإنجاح الإنتخابات،والقيام بكل ما من شأنه دعم حالة الأمن والإستقرار في العراق.